كَالٌكْ حكومة الكفاءات.. ثلاثون مغربيا يموتون في مراكز الإحتجاز بليبيا ووزير الجالية مامْسوقاش تضرب التعليمات الملكية عرض الحائط وتُوزع سيرتها الذاتية وصورها على وسائل الإعلام

23 أكتوبر 2019
كَالٌكْ حكومة الكفاءات.. ثلاثون مغربيا يموتون في مراكز الإحتجاز بليبيا ووزير الجالية مامْسوقاش تضرب التعليمات الملكية عرض الحائط وتُوزع سيرتها الذاتية وصورها على وسائل الإعلام
رابط مختصر

الصحافة _ سعيد بلخريبشيا

في الوقت الذي يوجد فيه 30 مواطنا مغربيا محتجزا بمركز “السكة “بطرابلس التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في وضعية مأساوية ولاإنسانية، تنشغل نزهة الوافي الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، بتوزيع سيرتها الذاتية وحصيلة مسارها الدراسي والمهني والسياسي على وسائل الإعلام، والترويج لنفسها إعلاميا، وكأنها حققت حلما ظل يُراودها لسنوات، أو فكٌت عُقدة ظلت تؤررقها منذ ولوجها قبة البرلمان عن طريق “لائحة الريع”، وهي عقدة تولي منصب وزارة الجالية.

فالطريقة التي دشنت بها نزهة الوافي مهامها في قطاع المغاربة المقيمين بالخارج، وهو القطاع الذي قصٌت كل أجنحته، تؤُكد أن لا أمل للجالية المغربية في التغيير خلال السنتين المقبلتين مع الوزيرة الجديدة التي يبدو أنها عازمة على تدمير كل الإنجازات التي أُنجزت في عهد الوزير السابق عبد الكريم بنعتيق، فكيف يُمكن تفسير أن 30 مواطنا مغربيا عالقا في ظروف لاإنسانية ومأساوية وفظيعة في مراكز الإحتجاز على الأراضي الليبية، والوزيرة التي كلفها الملك محمد السادس بشوؤن المغاربة المقيمين بالخارج تعكف على توزيع سيرتها الذاتية وصورها ومسارها السياسي والأكاديمي الذي تحوم حوله بعض الشبوهات، ضاربة بذلك كل التوجيهات والتعليمات الملكية لمسؤولي القطاع بخصوص وضعية المغاربة العالقين فوق الأراضي الليبية.

وطالب المنتدى المغريي للديمقراطية وحقوق الإنسان، بالتدخل العاجل لدى مصالح وزارة الداخلية الليبية ومسؤولي مركز “السكة “بطرابلس التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية من أجل وضع حد لمحنة 30 مغربيا محتجزا بالمركز، وإعادتهم إلى بلادهم، بعد أن فشلت مخططاتهم للسفر إلى أوروبا بطريقة غير نظامية عبر السواحل الليبية.

المنتدى دعا، في بيان، سفير المغرب بتونس إلى زيارة عاجلة للمغاربة المتواجدين بمركز”السكة” بطرابلس وطمأنتهم حول متابعة ملف إعادتهم الى بلدهم في وقت قريب، معبرا عن تخوفه من أية معاملات لاإنسانية أو مهينة وسوء المعاملة في حق المهاجرين بالمركز، وتعرضهم لاستغلال شبكات الاتجار في البشر، وغير ذلك من الانتهاكات على أيدي الجماعات المسلحة والعصابات الإجرامية.

وعبر المنتدى، في البيان الموجه إلى وزير الدولة المكلف بحثوث الإنسان ووزير الحارجية والمندوب السامي لحقوق الإنسان ورئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، عن قلقه البالغ بشأن استمرار معاناة أزيد من 30 مغربي متواجد بمركز طريق”السكة” بطرابلس منذ شهور دون أية متابعة من طرف سفارة المغرب بتونس المكلفة بتتبع أوضاع المغاربة بليبيا، كاشفا أن المطلب الجماعي لجميع المهاجرين هو الترحيل الفوري إلى المغرب لوقف معاناتهم.

إلى ذلك، كشف المصدر ذاته، أنه بعد تحريات وتتبع لهذا الملف يسجل عدم توفر أي خدمات مناسبة إيوائية من مأكل ومشرب و ملبس وعدم توفر أغطية بالإضافة إلى انعدام توفر مواد التنظيف، واكتظاظ غرف نوم النساء والأطفال، حيث مراكز وأقبية ” السكة” بطرابلس تفتقد لأدنى شروط العيش الكريم والكرامة، مما نتجج عن ذلك أمراض وأوضاع نفسية صعبة .

وفي الوقت الذي تبادر فيه دول عربية وإفريقية الى التدخل عبر ممثليها الديبلوماسيين بليبيا وتونس إلى حماية المهاجرين بمركز إيواء “طريق السكة” في إطار أجرأة برنامج العودة الطوعية للمهاجرين لبلدانهم الأصلية، والذي تنظمه المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، “نجد أن سفارة المغرب بتونس”، يؤكد المنتدى .

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!