وزارة الخارجية تستدعي القائم بالأعمال في السفارة الليبية بالرباط وتعبر عن قلقها حول مصير مغاربة في مركز ايواء المهاجرين غير الشرعيين تعرض للقصف

6 يوليو 2019
وزارة الخارجية تستدعي القائم بالأعمال في السفارة الليبية بالرباط وتعبر عن قلقها حول مصير مغاربة في مركز ايواء المهاجرين غير الشرعيين تعرض للقصف
رابط مختصر

الصٌَحافة _ وكالات

بعد تأكيد الحكومة المغربية عدم ثبوت وفاة في صفوف المغاربة ضمن ضحايا القصف الذي طال مركز إيواء المهاجرين غير الشرعيين بتاجوراء الليبية، بعد اتصالات مباشرة أجرتها مع المسئولين الليبيين، وأمام تضارب الأنباء بشأن الضحايا المغاربة، استدعت الخارجية المغربية القائم بأعمال السفارة الليبية، في العاصمة الرباط.

وكشفت تقارير صحفية مغربية، أن وزارة الشؤون الخارجية المغربية استدعت القائم بأعمال السفارة الليبية، للوقوف على حقيقة أعداد المغاربة المصابين في الحادث، وهو الاستدعاء الذي تجاوب معه الدبلوماسي الليبي بسرعة وإيجابية.

وأفادت تقارير سابقة عن اصابة مغربيين بجروح متفاوتة الخطورة، فيما أصيب أربعة مغاربة آخرون بجروح طفيفة، وذلك على اثر الغارات التي شنتها مقاتلات تابعة للقوات العسكرية الموالية للمشير خليفة حفتر، استهدفت مركزا لايواء المهاجرين غير الشرعيين بمنطقة تاجوراء.

وتزايد القلق داخل المغرب بشأن الضحايا المغاربة على اثر تصريحات للخارجية الليبية عن وفاة مهاجر مغربي من بين المحتجزين في مركز الايواء أثناء تعرضه للغارة، في وقت نفى فيه مسؤوين أمنين ليبيين ذل.

ونقل موقع “اليوم 24” عن مصدر مسئول، عن وزارة الخارجية المغربية أنها قلقة حيال تضارب الأنباء حول وضع المغاربة الذين كانوا يتواجدون بمركز إيواء المهاجرين بتاجوراء.

وتحدثت تقارير إعلامية ليبية عن وجود حوالي 300 مهاجر محتجزين بمركز إيواء الهجرة غير الشرعية بمنطقة “تاجوراء” بالضاحية الشرقية للعاصمة الليبية طرابلس.

وأعلن مكتب منظمة الصحة العالمية في ليبيا، أن حصيلة القصف الجوي الذي استهدف مركز إيواء المهاجرين ب”تاجوراء” ارتفعت إلى 53 قتيلا من بينهم 6 أطفال و140 جريحا من بينهم مواطنون مغاربة.

وأفاد مصدر دبلوماسي مغربي، أن جثث لخمسة مهاجرين سقطوا في القصف لا زالت لم تخضع لتحديد الهوية في إحدى مستشفيات العاصمة طرابلس، فيما يرجح أن تكون لمهاجرين من دول شمال افريقيا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!