هل يحظى الصحافي توفيق بوعشرين بعفو ملكي؟

Journaliste
سلايدرمجتمع
17 يوليو 2019
هل يحظى الصحافي توفيق بوعشرين بعفو ملكي؟

الصٌَحافة _ وكالات

دخلت قضية الصحافي المعتقل ومؤسس جريدة “أخبار اليوم” وموقع “اليوم24″، توفيق بوعشرين، منعطفا جديدا، بعد أن تقدم بطلب إلى العاهل المغربي محمد السادس، تزامنا مع مبادرة شخصيات سياسية وحقوقية وطنية راسلت الملك للغرض ذاته.

وكانت محكمة الدار البيضاء قد حكمت على الصحافي توفيق بوعشرين بالسجن 12 سنة نافذة، بعد أن أدانته بالاتجار في البشر والاستغلال الجنسي، كما غرمته بدفع تعويضات مالية عن أضرار لحقت بثمانية من المشتكيات.

طلب شخصي

وكشف تقارير إعلامية، أن الصحافي ومؤسس “جريدة أخبار اليوم”، وموقع “اليوم24″، توفيق بوعشرين، قد التمس عفوا من الملك محمد السادس.

وزادت نقلا عن مصادر مقربة من بوعشرين: “توفيق التمس العفو ورفع الظلم عنه من جلالة الملك، القاضي الأول الذي لا يقبل أن يظلم أي واحد من شعبه”.

وأضافت المصادر متسائلة: “ما الضرر في اللجوء إلى أعلى سلطة في البلاد، فالملك ملك الجميع، وتوفيق مواطن مغربي أولا وقبل كل شيء ومَلكي، ودائما كان مدافعا عن المؤسسة الملكية وثوابت الأمة”.

وشددت أن مؤسس “أخبار اليوم”، “أرسل ملتمس العفو إلى الملك من سجن عين البرجة بالدار البيضاء، حيث يقضي عقوبة سجنية”.

وختمت تصريحاتها قائلة: “لجأ إلى الملك بعد أن استنفد كل السبل لرفع الظلم عنه”.

مبادرة جماعية

من جهة ثانية، تسعى مبادرة لشخصيات سياسية وحقوقية مغربية؛ بهدف توقيع طلب جماعي للملك؛ بهدف حصوله على عفو ملكي.

وأفاد المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، بأنه يجري جمع توقيعات عدد من الشخصيات لتقديم الملتمس، الذي سيكون على شكل عريضة، تضم توقيعات عدد من الشخصيات، بينها سياسيون وعلماء وفاعلون حقوقيون، مشيرة إلى أنها تنتظر وضع اللمسات الأخيرة لتقديمها إلى الملك”.

وأكد موقع “العمق المغربي”، نقلا عن القيادي في حزب الاستقلال، امحمد الخليفة، أنه يقود مبادرة لطلب العفو الملكي عن الصحافي توفيق بوعشرين.

وأفاد بأن امحمد الخليفة، أعلن قيادته لمبادرة طلب العفو الملكي عن مؤسس جريدة أخبار اليوم، قائلا إن العريضة موجودة، وإنها تضم توقيعات عدد من الشخصيات.

وعلق على الموضوع قائلا، “إن الملك ملك للجميع، ملك للقضاة ولبوعشرين وللذين يتهمونه ولمن يقولون ببراءته ولمن يحاولون توريطه”.

واعتبر أن “بعضا من الشوشرة المثارة حول الموضوع تروم تحطيم تقاليد وأعراف مغربية عريقة في اللجوء إلى الملك محمد السادس أمير المؤمنين ورئيس الدولة لالتماس العفو”.

وسجل أن هذه العريضة تهدف إلى “إطلاع الملك على وجهة النظر الأخرى في قضية بوعشرين”.

وكانت يومية الأحداث المغربية (مقربة من الأجهزة)، قد أعلنت في عددها الصادر الخميس 17 تموز يوليو الجاري، أن الصحافي توفق بوعشرين قد تقدم بطلب عفو ملكي.

وقال المحامي بهيئة الرباط، وعضو دفاع بهيئة بوعشرين، محمد زيان: “ليس في علمي أن بوعشرين طلب العفو، ومن حق أي مواطن أن يلتجئ للملك طلبا للحماية”.

في سياق متصل، نفى عدد من المحامين ضمن هيئة دفاع بوعشيرن، في تصريحات للصحافة، علمهم بتقديم الأخير لأي طلب للعفو بشكل شخصي.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق