هذه هي خارطة الخروج من أزمة كورونا في المغرب!

29 أغسطس 2021
admin
الرئسيةسلايدرمجتمع
هذه هي خارطة الخروج من أزمة كورونا في المغرب!

الصحافة _ الرباط

أفاد عز الدين الإبراهيمي، عضو اللجنة العلمية لكورونا، أن المغرب وبائيا و تلقيحيا لا يبتعد من الناحية الزمنية إلا بأسابيع قليلة عن وضعية الدول الأجنبية المتقدمة التي تمكنت من تحقيق نسبة تلقيح وصلت إلى 80 في المائة من مجمل مواطنيها.

وأبرز البروفيسور الإبراهيمي، اليوم الأحد (29 غشت)، في تدوينة نشرها عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن “المغرب نموذج في القارة بدون منافس، حيث يتوجه لتلقيح أكبر عدد ممكن من مواطنيه بمقاربة تطوعية و تلقيح متاح للجميع في أي زمان أو مكان”.

وشدد الخبير الصحي، على أن خريطة الخروج من الأزمة، رهينة بمدى انخراط جميع المواطنين في الحملة الوطنية للتلقيح، حيث اعتبر أن الجدولة الزمنية لتجاوز الأزمة تنقسم إلى أربع مراحل؛ تتجلى أولها في “وصولنا إلى نسبة 50 في المئة (حوالي 15 شتنر) من تلقيح المغاربة، ما سيحسن من الوضعية الوبائية، لا سيما أنها ستتزامن بداية نهاية موجة دلتا كما تشير لذلك جميع المؤشرات المرفقة مع التدوينة و التي تحسنت مقارنة مع الأسبوع الفائت”.

وبالنسبة للمرحلة الثانية، سجل البروفيسور أنها “تنطلق مع بداية شهر أكتوبر و الوصول إلى نسبة 60 في المئة من الملقحين، حيث نكون قد بدأنا في حماية كاملة لمنظومتنا الصحية و لاسيما إذا ما يدأنا إبانها بتلقيح الفئات المسنة و الهشة صحيا بالجرعة الثالثة المعززة”.

وفي ما يتعلق بالمرحلة الثالثة، ذكر المصدر ذاته، أنه “ببلوغ شهر نوفمبر و 70 في المئة من الملقحين نكون قد بدأنا في الخروج التدريجي من الازمة و تخفيف القيود و العودة لحياة شبه طبيعية”، في حين تنطلق المرحلة الرابعة مع “شهر دجنبر، حيث نتمنى أن يتمكن المغرب من بدأ تصنيع اللقاحات محليا، ما سيعطينا استقلالية صحية و لقاحية”.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق