هذه مؤشرات تفوق عسكري مغربي جوي في الصحراء المغربية

Journaliste
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
30 نوفمبر 2020
هذه مؤشرات تفوق عسكري مغربي جوي في الصحراء المغربية

الصحافة _ الرباط

روجت بعض المواقع، عزم الجزائر على شراء طائرات “سوخوي 35” الروسية، غير أن الباحث الاستراتيجي، الشرقاوي الروداني، كذب ذلك معتبرا أن الأمر يتعلق بـ((محاولات بعث تطمينات للقيادات العسكرية في الجزائر التي ترى بأن المملكة المغربية تتفوق بشكل كبير في الاستراتيجية العسكرية على الجزائر، وأن أي محاولة للمناورة مع الرباط، يبقى هامش المنافسة فيها منعدم)) حسب قوله.

وأوردت أسبوعية “الأسبوع الصحفي” ضمن عددها الأخير نقلا عن ذات المصدر، أن ((القوات الجوية محددة في أي معركة عسكرية تكتيكيا واستراتيجيا، ومن تم فإن توفر المغرب على سرب طائرات من F16 Viper وطائراتF16 Falcon Fighting ، يحد من أي مناورة أو محاولة للجزائر في ضبط إيقاعات أي معركة عسكرية))، كما أوضح أن ((الغطاء الجوي الذي توفره طائرات “ف 16” بكل أنواعها، والتي هي بحوزة الجيش المغربي، تدعم بشكل كبير أي تكتيك على الأرض، وقادرة على تحييد أي خطر حاذق بأمن المملكة المغربية، خصوصا مع تملك الرباط أقمارا اصطناعية من الجيل الجديد والتي تسمح بوجود قاعدة بيانات مهمة في الرصد والتتبع لأي قوات معادية كيفما كان حجمها، كما أن البيانات المتوفرة لدى الجيش المغربي ووحداته المتحركة جوا وأرضا، تسمح له بتملك مسافة تقدم كبيرة على القوات الجزائرية، وهو ما تكون له انعكاسات وتأثيرات كبيرة على نفسية الجنود ومهندسي السيناريوهات والاحتمالات))، يقول الخبير الشرقاوي.

نفس المصدر، أكد أن الجيش الجزائري عقد صفقة كبيرة لشراء طائرات “ميغ”، لكنه أوضح بالمقابل، أنه حتى وإن كانت الجزائر تتوفر على طائرات “ميغ”، فلا يزال يتعين تطوير بعض الخصائص التقنية للطائرة المقاتلة الروسية للوصول إلى مستوى الطائرات مثل “ف 16” أو “رافال” الفرنسية، ونتيجة لذلك، فإن نظام رادار “دوبلر” النبضي المحمول جوا منZhuk-ME ، وكذلك نظام البحث والتتبع بالأشعة تحت الحمراء، لم يصل بعد إلى نقطة المنافسة مع أنظمة الطائرات المقاتلة الأمريكية على متن الطائرة الروسية، وهو ما يحد من هامش القوات الجوية الجزائرية، يقول نفس المصدر.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق