ها التربية كيدايْرا آسي أخنوش!.. حملة المقاطعة تدفع شركة “إفريقيا” لإعلان تخفيض أسعار المحروقات ب20 سنتيم

Journaliste
الرئسيةسلايدرمجتمع
17 ديسمبر 2019
ها التربية كيدايْرا آسي أخنوش!.. حملة المقاطعة تدفع شركة “إفريقيا” لإعلان تخفيض أسعار المحروقات ب20 سنتيم

الصحافة _ لمياء أكني

بعد أيام قليلة من حملة المقاطعة التي أعلنها مجموعة من مغاربة مواقع التواصل الاجتماعي ضد منتوجات الشركات التابعة لمجموعة “أكوا” لمالكها عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، خرجت شركة “إفريقيا” للمحروقات، لتعلن عن تخفيض سعر التزود بالوقود من محطاتها بـ20 سنتيما.

ويأتي قرار شركة “إفريقيا” للمحروقات الذي كشفت عنه من خلال لوحات إعلانية بعدد من الشوارع المغربية، بعد أيام قليلة من حملة المقاطعة التي يخوضها مغاربة ضد منتوجات شركات مجموعة “أكوا” لمالكها عزيز أخنوش، والتي بدأت في تعطي مفعولها من خلال إنخفاض مبيعات منتوجات الشركة المختصة في المحروقات.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، صورة ليافطة معلقة على الفضاء الخارجي لإحدى محطات الوقود “إفريقيا” المملوكة لعزيز أخنوش، تعلن عن تخفيض سعر التزود بالوقود من محطاتها بـ20 سنتيما، وذلك لتعويض الخسارة التي ألحقتها حملة المقاطعة في نسختها الثانية، التي أطلقها المغاربة ردا على تصريحات عزيز أخنوش.

وفي هذا الصدد قال أحد النشطاءةالفايسبوكيين ساخرا: “زايد 3 دراهم وداير تخفيض بـ20سنتيم! التربية”.

ويشار إلى أن عزيز أخنوش كلن قد ظهر في الشريط وهو يتحدّث بحماس، قال إنه لا مجال لقبول أية مزايدة، “ليس هناك إلا الله والوطن والملك، ومن يعتقد أنه سيأتي ليمارس القذف ويسبّ المؤسسات لا مكان له داخل البلاد، ومن أراد بلادنا، المغرب، عليه أن يحترم شعارنا الذي يقول: الله الوطن الملك، ويحترم المؤسسات والديمقراطية لأننا لن نتقدّم إلى الأمام بواسطة القذف”.

هنا وبعد تصفيق الحاضرين، واصل أخنوش كلامه قائلاً إن العدالة ليست وحدها التي يجب أن تقوم بمهامها في التعامل مع من يمارس السب، “بل حتى المغاربة عليهم أن يقوموا بعملهم، ومن تنقصه التربية من المغاربة، علينا أن نعيد تربيته.. لا يمكن، لا يمكن، نحن لدينا وحدة وراء صاحب الجلالة”.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق