ندوة جريدة الصحافة حول التدخل الإماراتي في الشؤون الداخلية للدول العربية… بث مباشر على الجزيرة وإشادات جامعية وصحفية من كندا ومن دول أخرى

الكاتب رقم 2
2020-07-13T14:10:55+01:00
2020-07-13T20:42:20+01:00
إفريقياالرئسيةالشرق الأوسطالعالمحوارات الصحافةسلايدرفي الواجهة
13 يوليو 2020
ندوة جريدة الصحافة حول التدخل الإماراتي في الشؤون الداخلية للدول العربية… بث مباشر على الجزيرة وإشادات جامعية وصحفية من كندا ومن دول أخرى

الصحافة _ مونتريال

دأبت جريدة الصحافة الإلكترونية على استضافت شخصيات كندية وعربية وازنة في برنامجها الحواري  “عدراوي لايف”، فمنهم الوزير، والعمدة، والمسؤول العسكري، والمسؤول الأمني، وممثلون عن المجالس البلدية والمجتمع المدني في كندا والمغرب.

حلقة يوم الأحد 12 يوليوز عرفت حضورا متميزا للباحث الكندي في قضايا الوطن العربي وإفريقيا، السيد فرانسيسكو كافاطورطا، والذي أبهر بتحليلاته العميقة والمركزة ساسة وصحفيين عرب، عبروا لجريدة الصحافة الإلكترونية عن إعجابهم الكبير بتحليل ضيف الحلقة لموضوع التدخل الإماراتي في الشؤون الداخلية للدول العربية.

ومما ميز الحلقة الأخيرة عن سابقاتها، كونها بثت مباشرة على قناة الجزيرة مباشر، مع دبلجة للحوار في شقه المذاع بالفرنسية إلى العربية، وقد عرفت الحلقة أيضا مشاركة الخبير المغربي عبدالرحيم المنار اسليمي، والذي أعطى تحليلا مفصلا للأسباب الحقيقية التي تكمن وراء تدخل الإمارات في شؤون الدول العربية.

المحلل الكندي فرانسيسكو كافاطورطا قال في الندوة “إن من بين الأسباب التي تدفع الإمارات إلى التدخل في شؤون الدول العربية، هو محاربة الإسلام السلامي، ومن خلال هاته الحرب، فهي أيضا تحارب نشأة الديموقراطية في أي بلد عربي ابتداء من مصر، ثم اليمن فليبيا وتونس، وهي بذلك تزج معها بالسعودية في حروب خاسرة”.

وتلقت جريدة الصحافة الإلكترونية كما هائلا من رسائل التهنأة على جرأة الجريدة في طرح موضوع هام جدا، وأشادت بالاختيار الموفق لضيفي الحلقة على مستواهم التحليلي العميق، وأشادت أطر من جامعة لافال بكيبيك بسعادتها أن تم تسليط الضوء على جامعتهم في برنامج “عدراوي لايف” وعلى قناة الجزيرة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق