مُعنف الأساتذة المتعاقدين مَاشِي مْقَدٌَمْ ولا تربطه علاقة بالسلطات المحلية وهذه هي التهم الموجه له!

admin
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
20 مارس 2021
مُعنف الأساتذة المتعاقدين مَاشِي مْقَدٌَمْ ولا تربطه علاقة بالسلطات المحلية وهذه هي التهم الموجه له!

الصحافة _ الرباط

أورد مصدر عليم لجريدة “الصحافة” الإلكترونية، أنه جرى تقديم الشخص الذي ظهر في مقاطع “فيديو” وهو يعرض أساتذة محتجين للتعنيف أمام وكيل الملك بالرباط، إذ وُجهت له تهماً تتمثل أساسا في “الضرب والجرح وانتحال صفة ينظمها القانون والتدخل في أعمال أمرت بها السلطات العامة”.

ووفقا لذات المصدر، فإن الموقوف ادعى أنه إلتحق للعمل كمقدم تحت التدريب بإحدى المقاطعات الحضرية بتمارة، حيث لم يتم إلحاقه رسميا بالمهمة الموكولة له، الأمر الذي نفته المديرية العامة للأمن الوطني حين أصدرت بلاغا رسميا بعد توقيفه حيث ذكرت فيه أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط، تمكنت بناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم الخميس، من توقيف الشخص المشتبه فيه الذي ظهر في مقاطع فيديو وهو يعنف مشاركين في شكل احتجاجي بمدينة الرباط يوم الأربعاء المنصرم، مما يضعهُ  خارج دائرة أعوان السلطة.

يشار إلى أن المتابع في القضية من مواليد 1994، ويدعى “س.ب”؛ وقد جرى توقيفه من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط بناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني يوم الخميس الماضي.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الشرطة القضائية المكلفة بالبحث في هذه القضية كانت قد باشرت كافة الأبحاث التمهيدية الضرورية على ضوء المعطيات والتسجيلات التي تناقلتها شبكات التواصل الاجتماعي، والتي مكنت من تشخيص هوية المشتبه به في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية وتوقيفه.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

رابط مختصر
كلمات دليلية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق