من تونس للمغرب.. مديرة تنفيذية بـ”تيكاد” تحل بالمملكة للتأكيد على وزنها في إفريقيا

30 أغسطس 2022
admin
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
من تونس للمغرب.. مديرة تنفيذية بـ”تيكاد” تحل بالمملكة للتأكيد على وزنها في إفريقيا

الصحافة _ وكالات

للتعبير عن أسفها من غياب المغرب من قمة “تيكاد 8” المُنعقدة بتونس، حلّت أيري إيكيدو، المديرة التنفيذية للعضو الأساسي بجمعية دعم تنمية الشراكات بين القطاع العام والخاص اليابانية المنظمة لقمة “تيكاد”، بالمغرب، مباشرة من تونس، أمس الاثنين 29 غشت الجاري.

وقالت اعتماد الزاهيدي، رئيسة مجلس عمالة الصخيرات تمارة، إنه “قبل انسحاب المغرب من قمة تيكاد 8 التي انعقدت في تونس، كان لنا تواصل مع الجهة المنظمة، وبعد الانسحاب إثر استنكارنا لاستقبال الرئيس التونسي، قيس سعيد، لزعيم جبهة البوليساريو، بشكل رسمي، ظل تواصلنا مع اليابان قائما، فتمت دعوة أيري إيكيدو، المديرة التنفيذية للعضو الأساسي بجمعية دعم تنمية الشراكات بين القطاع العام والخاص اليابانية المنظمة لقمة “تيكاد”، للحضور إلى المغرب، من أجل إتمام عدد من الشراكات، وهو الأمر الذي لم ترفضه، وقبلت به برحابة صدر”.

20390d67 4155 4cb5 9d19 c2fed164ade2 1024x682 1 - الصحافة

“مباشرة من تونس، أتت إلى المغرب، للتعبير عن تأسفها لغياب المغرب من القمة، ولما كانوا يأملون من مشاركته من إضافة نوعية” تضيف الزاهيدي، خلال حديثها لموقع إخباري مغربي مشيرة أن المديرة التنفيذية، أوضحت أن “المغرب يتمتع بوزن داخل منتدى اليابان أفريقيا” معبرة عن أسفها لما حدث.

وعقب مجيئها إلى المغرب، التقت المسؤولة اليابانية، بعدد من المسؤولين عن عمالة الصخيرات، من أجل تدارس اتفاقية الشراكة من أجل مشاريع التنمية المستدامة على تراب عمالة الصخيرات تمارة.

وتجدر الإشارة، أنه بجُملة من عبارات الأسف والاستنكار، انتقدت جُملة من الشخصيات التونسية البارزة، الخُطوة التي أقبل عليها رئيس البلاد، قيس سعيد، عقب استقباله لإبراهيم غالي، زعيم جبة البوليساريو، على هامش انعقاد منتدى التعاون الياباني الأفريقي “تيكاد”؛ فيما وصف تونسيون آخرون، خلال مواقع التواصل الاجتماعي، موقف الرئاسة التونسية بكونه “خطأ ديبلوماسي شنيع”.

المصدر: الأيام 24

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق