من بينهم أطباء ومُمرضون وأساتذة وعمَّال نظافة.. ‏عمدة أرنهايم الهولندية يوجه رسالة مستعجلة إلى العثماني بخصوص وضعية مزدوجي الجنسية المغربية والهولندية في المغرب

19 أبريل 2020
admin
الرئسيةسلايدرمجتمع
من بينهم أطباء ومُمرضون وأساتذة وعمَّال نظافة.. ‏عمدة أرنهايم الهولندية يوجه رسالة مستعجلة إلى العثماني بخصوص وضعية مزدوجي الجنسية المغربية والهولندية في المغرب

الصحافة _ أكرم الشرقاوي

وجه ‏أحمد مركوش، ‏عمدة مدينة أرنهايم الهولندية، رسالة مستعجلة إلى رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، بخصوص وضعية مزدوجي الجنسية المغربية والهولندية فوق التراب الوطني.

وأفاد ‏عمدة مدينة أرنهايم الهولندية، في معرض رسالته، التي توصلت جريدة “الصحافة” الإلكترونية بنسخة منها، أن الحجر الصحي الذي اتخذته الحكومة المغربية للحدّ من انتشار جائحة «كورونا»، تسبب في “تعذّر آلاف من الهولنديّين المغاربة الَّذِينَ كانوا في زيارات قصيرة للمغرب من العودة إلى هولندا”.

وأورد مخاطبا رئيس الحكومة المغربية بالقول: “لكم أنْ تتخيّلوا سعادتَكم حجم معاناة هؤلاء المُواطنين الذين وجدوا أنفسهم فجأة مفصولين عن أهلِهم وأحبابِهم، لكم أن تتصوّروا آلام الأمَّهات جرَّاء البعد عن فلذات أكبادهم أو آلام الأبناء الذين لا يستطيعون الوقوف إلى جانب آبائهم المُسنّين في هذه المحنة”.

وذكر ‏أحمد مركوش، أن “من ضمن العالقين كثيرين من الأطر أطباء ومُمرضين أساتذة وعمَّال نظافة يرغبون في العودة إلى بلد إقامتهم لاستئناف أعمالهم والمساهمة كلّ مِن موقعه في مقاومة هذه الجائحة الخطيرة”.

وأضاف قائلاً: “‏لذلك أرجو من سعادتكم وسنُقدم الرجاء نفسه لرئيس حكومتنا هُنا، العمل على تيسير عودة العالقين جميعًا إلى ديارهم سواء خصّ الأمر العالقين من المغاربة هنا الراغبين بالسفر إلى المغرب أو العالقين هناك في المغرب الراغبين إلى العودة إلى هولندا”.

وختم ‏عمدة مدينة أرنهايم الهولندية، رسالته بالقول: “‏أرجو أن تكون هذه فرصةً للتقارب وترسيخ أواصر التعاون والتفاهم بين حكومتي المملكتين الهولنديَّة والمغربيَّة لمصلحة شعبينا المغربي والهولندي.. دمتم في خدمة الصالح العام ‏والسلام عليكم ورحمة الله”.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق