منظمة الصحة العالمية تعلّق مؤقتا التجارب السريرية لعقار هيدروكسي كلوروكين لعلاج كوفيد-19

25 مايو 2020
admin
الرئسيةالعالمسلايدر
A researcher works on a vaccin against the new coronavirus COVID-19 at the Copenhagen's University research lab in Copenhagen, Denmark, on March 23, 2020. - At Copenhagen university, a team of about 10 researchers is working around the clock to develop a vaccine against Covid-19 that could apply for clinical trial before within nine months. The vaccine will be based on two components : the protein which is on the surface of the coronavirus, called the spike protein that researchers express in the lab and then attach it on the surface of a virus-like particle. (Photo by Thibault Savary / AFP)

الصحافة _ وكالات

 أعلنت منظمة الصحة العالمية، الإثنين، أنها علقت “مؤقتا” التجارب السريرية لعقار هيدروكسي كلوروكين والتي تجريها مع شركائها في دول عدة، وذلك في إجراء وقائي.

وأوضح المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس في مؤتمر صحافي عبر الإنترنت أن هذا القرار يأتي بعد نشر دراسة، الجمعة، في مجلة “ذي لانسيت” الطبية اعتبرت أن اللجوء الى الكلوروكين أو مشتقاته مثل هيدروكسي كلوروكين للتصدي لكوفيد-19 ليس فاعلا وقد يكون ضارا.

وبدأت منظمة الصحة قبل أكثر من شهرين تجارب سريرية تشمل خصوصا عقار هيدروكسي كلوروكين بهدف التوصل الى علاج فاعل لكوفيد-19.

وقال مدير المنظمة إن “اكثر من 400 مستشفى في 35 بلدا تستعين (حاليا) بمرضى وتمت الاستعانة بنحو 3500 مريض في 17 بلدا”.

لكن الدراسة المسهبة التي نشرتها “ذي لانسيت” اظهرت أن لا الكلوروكين ولا هيدروكسي كلوروكين أثبتا فاعلية ضد كوفيد-19 لدى المرضى في المستشفيات، حتى أن هذه المركبات تزيد من خطر الوفاة ومن عدم انتظام ضربات القلب.

وحللت الدراسة معلومات تعود الى نحو 96 الف مريض اصيبوا بفيروس سارس-كوف-2 ونقلوا الى 671 مستشفى بين 20 كانون الأول/ ديسمبر و14 نيسان/ ابريل 2020 وتوفوا فيها أو خرجوا منها.

ولفت تيدروس إلى أنه سيتم تعليق التجارب التي تقوم بها المنظمة وشركاؤها لهيدروكسي كلوروكين في انتظار “تحليل المعطيات” الناتجة من التجارب السابقة.

وقالت الطبيبة سمية سواميناثان المكلفة الدائرة العلمية في المنظمة إنه “إجراء موقت”.

وهيدروكسي كلوروكين هو أحد مشتقات الكلوروكين، ويوصف منذ عقود لمعالجة الملاريا. ويشهد منذ نهاية شباط/ فبراير شهرة غير مسبوقة منذ نشر البروفسور الفرنسي ديدييه راوول دراسات عدة اظهرت في رأيه فاعلية هذا العقار إذا تم إقرانه بالمضاد الحيوي ازيتروميسين.

حتى أن الرئيس دونالد ترامب أعلن أنه يتناوله يوميا من باب الوقاية، فيما أبدى الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو ثقته بفاعليته ما دفع وزارة الصحة الى أن توصي باستخدامه مع المرضى الذين يظهرون فقط أعراضا طفيفة.

والإثنين، حرص مدير منظمة الصحة على التذكير بأن هيدروكسي كلوروكين وكلوروكين لا يزالان “يعتبران عموما علاجا آمنا للمصابين بامراض المناعة الذاتية والملاريا”.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق