مغاربة أمريكا يوجهون رسالة قوية إلى الرئيس بايدن دفاعاً عن الإعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء.. وهذه هي التفاصيل!

admin
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
21 فبراير 2021
مغاربة أمريكا يوجهون رسالة قوية إلى الرئيس بايدن دفاعاً عن الإعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء.. وهذه هي التفاصيل!

الصحافة _ الرباط

وجه مغاربة الولايات المتحدة الأمريكية، رسالة إلى الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن، يطلبون منه فيها تغليب صوت الحكمة والعقل، وعدم المساس بشعور المغاربة الأميركيين وتفويت الفرصة على كل من يريد المس بعمق وعراقة الصداقة المغربية الأميركية، وذلك رداً على الرسالة التي وجهها 27 من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي إلى الرئيس جوزيف بايدن مطالبين إياه بإلغاء قرار اعتراف سفله دونالد ترامب بكامل سيادة المغرب على الصحراء.

وفيما يلي نص الرسالة:

المحترم جوزيف بايدن

البيت الأبيض

1600 Pennsylvania Avenue

NW Washington, DC 20500

نتوجه إليكم في إشارة إلى الرسالة التي أودعت بمكتبكم في 17 من فبراير 2021 والموقعة من طرف 27 عضوًا في مجلس الشيوخ الأمريكي، بشأن قضية الصحراء المغربية.

بصفتنا مغاربة أمريكيين أعضاء في نادي واشنطن المغربي الأميركي، فإننا نثق ثقة كاملة في تقديراتكم الحكيمة وقراراتكم المدروسة.

كما نطلب منكم أن تأخذوا بعين الاعتبار دوافع مثل هذه الخطوة من قبل بعض أعضاء مجلس الشيوخ التي نجدها غير مفيدة.

بصفتنا مغاربة أمريكيين، فإننا نكن الحب والاحترام العميقين لبلدنا الأصلي وكذلك لأمتنا العظيمة الولايات المتحدة الأمريكية.

إن إلغاء اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على الصحراء لن يؤدي إلا إلى إحداث جرح في نفوسنا وتقويض الروابط التاريخية التي توحد المغرب والولايات المتحدة. كما أن مثل هذا القرار سيؤدي إلى زيادة أصوات العنف والانفصال في المنطقة.

إننا نعلم سيدي الرئيس مدى إيمانكم وقناعتكم بدور السلام والمفاوضات، ونعلم أيضا أن حل الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية الذي اقترحه المغرب يحظى بالدعم الدولي.

تعتبر الصحراء المغربية بوابة أفريقيا للتنمية والازدهار ومحاربة التطرف، وكلها أمور في مصلحتنا كأميركيين ومغاربة لا تزال تربطنا بالمغرب علاقات عائلية وتاريخية لا يمكن محوها.

نتمنى أن يعلو صوت الحكمة والعقل على صوت الفرقة.

باحترام،

أعضاء نادي واشنطن المغربي الأميركي

أنقر هنا للتوقيع على الرسالة

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق