مستجدات الوضعية الوبائية في المغرب: ثلاثة أرباع مرضى كورونا تعافوا و1735 لا يزالون قيد العلاج

admin
2020-09-29T13:24:27+01:00
الرئسيةسلايدرمجتمع
1 يونيو 2020
مستجدات الوضعية الوبائية في المغرب: ثلاثة أرباع مرضى كورونا تعافوا و1735 لا يزالون قيد العلاج

الصحافة _ وكالات

كشف معاد لمرابط منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، اليوم الاثنين، أن 23 حالة من أصل 26 إصابة جديدة بفيروس كورونا، اكتشفت من خلال عملية التتبع الطبي للمخالطين، الذين بلغ عددهم الإجمالي إلى اليوم 47195 مخاطا، منهم 7706 رهن التتبع الطبي.

وأضاف المسؤول خلال الندوة الصحفية اليومية للوزارة أن 15 إصابة من الحالات الجديدة اكتشفت بجهة الدار البيضاء سطات، وحالتان بمدينة مراكش وحالتان بمدينة طنجة وحالتان بمدينة العرائش، و4 حالات بمدينة بني ملال، وحالة واحدة بسيدي إفني، فيما لم تسجل باقي الجهات والأقاليم أي إصابة جديدة.

ويبلغ عدد الحالات النشيطة التي لا تزال قيد العلاج أو التتبع الصحي للتأكد من الشفاء التام 1735 حالة، وهو ما يمثل نسبة 4.8 حالة لكل 100 ألف نسمة، 13 حالة منها فقط في أقسام العناية المركزة والإنعاش، وتتوزع بين مدينة الدار البيضاء (6 حالات) ومدينة طنجة (4 حالات)، ومدينة مراكش (حالتان)، ومدينة فاس (حالة واحدة)، ويبلغ معدل العمر لدى الحالات النشيطة 35 سنة، 61 في المائة منهم ذكور، و39 في المائة إناث.

وارتفع اليوم عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 7833 حالة، بزيادة 26 حالة جديدة، وهو ما يشكل نسبة 21.6 حالة لكل 100 ألف نسمة، في حين ارتفع عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي إلى 231721 حالة، بزيادة 12389 حالة جديدة.

واستقر عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس في 205 وفاة، بعد عدم تسجيل أي حالة جديدة، واستقرت نسبة الفتك في 2.6 في المائة، وهي النسبة المنخفضة عن المعدل العالمي الذي بلغ 4.9 في المائة، في حين ارتفع عدد حالات الشفاء إلى 5893 حالة، بزيادة 434 حالة شفاء جديدة، ارتفعت معها نسبة الشفاء إلى أزيد من 75 في المائة، وهو ما يزيد عن المعدل العالمي الذي يبلغ اليوم 45.5 في المائة، وبهذا الارتفاع يكون عدد المتعافين يشكل ثلاثة أرباع المرضى.

وأكد المسؤول تحسن الأرقام الوبائية بشكل مضطرد، ما يفرض على الجميع التحلي بالمسؤولية للمحافظة على هذا المكسب وتحسين الوضع الوبائي بالبلاد من خلال التزام تدابير الحجر الصحي.

رابط مختصر
كلمات دليلية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق