مباحثات هاتفية تجمع محمد السادس بالملك الإسباني حول أزمة “كورونا”.. وقضية مصادرة أدوية كانت موجهة نحو المغرب في قلب المحادثات

10 أبريل 2020
admin
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
مباحثات هاتفية تجمع محمد السادس بالملك الإسباني حول أزمة “كورونا”.. وقضية مصادرة أدوية كانت موجهة نحو المغرب في قلب المحادثات

الصحافة _ وكالات

أعلن القصر الملكي الإسباني، أن محادثات جمعت الملك محمد السادس بالملك الإسباني فيليبي السادس.

وقال القصر الإسباني، على حسابه لموقع تويتر، اليوم الجمعة، إن مباحثات هاتفية، جمعت الملكين حول أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، والتضامن الدولي لمواجهة هذا الوباء.

يشار إلى أن المحادثات بين ملكي البلدين، تأتي بعد حديث عن حجز إسبانيا لشحنة دواء كانت موجهة للمغرب.

ونفت إسبانيا أمس معلومات تداولتها بعض وسائل الإعلام بشأن إقدام السلطات الإسبانية على مصادرة أدوية، كانت موجهة للتصدير نحو المغرب.

وأشارت التمثيلية الدبلوماسية لإسبانيا بالمغرب إلى أن «سفارة إسبانيا بالمملكة المغربية تود أن توضح أن المعلومات التي تناقلها عدد من وسائل الإعلام المغربية، والتي تفيد بأن إسبانيا قد تكون قد صادرت أدوية موجهة للتصدير نحو المغرب، لا أساس لها».

وأوضحت السفارة في بيان صحافي أن هذه المعلومات تشير إلى ثلاث دفعات محددة من الأدوية الموجهة للتصدير إلى المغرب، والتي رخصت الوكالة الإسبانية للأدوية بتصديرها نحو المملكة.

وسجل المصدر نفسه أنه «في إسبانيا، كما في باقي البلدان، وفي ظل الحاجة الماسة إلى الأدوية، فإن الوكالة الإسبانية للأدوية يمكنها أن تفحص وتحجز، بشكل مؤقت، دفعات الأدوية الموجهة للتصدير من أجل تحليل إن كانت تستجيب للمعايير الجاري بها العمل».

وأضاف المصدر ذاته أنه «في الحالة المحددة للمملكة المغربية، وكباقي الدول الأخرى، فقد تم تطبيق الإجراء ذاته على الدفعات الثلاث المشار إليها»، مشددا على أنه بعد التحقق من ملاءمة الأدوية للمعايير السارية «تم الترخيص لكل الدفعات بالتصدير نحو المغرب».

وجددت سفارة إسبانيا بهذا الخصوص التأكيد على أن «إسبانيا لم تقم بمصادرة أي أدوية موجهة للتصدير نحو المغرب».

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق