ماعندهوش الكبدة على الشعب.. حكومة بـ40 وزيراً ولا واحداً منهم زار مكان فاجعة “ايجوكاك” بمنطقة الحوز ولا تعزية رسمية لأسر ضحايا الحادث

26 يوليو 2019
ماعندهوش الكبدة على الشعب.. حكومة بـ40 وزيراً ولا واحداً منهم زار مكان فاجعة “ايجوكاك” بمنطقة الحوز ولا تعزية رسمية لأسر ضحايا الحادث
رابط مختصر

الصٌَحافة _ سعيد بلخريبشيا

رغم مرور ثلاثة ايام على الفاجعة التي لايزال عدد ضحاياها مجهولاً، بمنطقة الحوز بين تارودانت ومراكش، فإن وزراء الحكومة المغربية، الأربعين لم يتنقل ولا واحدٌ منهم لمكان الحادثة لتفقد الوضع.

وفيما لم يخصص رئيس الحكومة  سعد الدين العثماني، أي اجتماع طارئ للحادث الأليم، أو التنقل على متن مروحية كما يقوم خلال تنقلاته الحزبية، فإن المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي بكل ألوان الطيف، استشاطوا غضباً من لامبالاة رئيس الحكومة ووزراءه.

كما أن التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، وهو المعني الأول بالنقل وحوادث السير، لم يُكلف نفسه عناء التنقل لعين المكان لتفقد مواطنين مغاربة لقوا حتفهم، ذنبهم الوحيد أنهم لا يحملون جوازاً أحمراً أو أزرقاً حسب تعبير نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

هذا، في الوقت الذي سارع فيه وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد، ليقدم التعازي ليس للشعب المغربي، بل للشعب التونسي في وفاة الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي، متجاهلا تماما الضحايا المغاربة الذين لقوا حتفهم في الفاجعة -وربما منهم من صوت على حزبه- في أن يقدم التعازي لذويهم.

ووفق تصريح للمندوب الإقليمي للصحة في الحوز، صباح يوم الجمعة 26 يوليوز الجاري، فإن فرق الإنقاذ تمكنت في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، من الوصول إلى السيارة التي كانت عالقة تحت ركام انهيار جبلي منذ مساء يوم الأربعاء. مشيرا إلى إن عدد ضحايا الفاجعة إلى حدود اللحظة وصل إلى 15 شخصاً،  وأوضح أنه من بينه الضحايا 11 امرأة وطفلة وطفل صغير.

وأشار مندوب الصحة إلى أنه تم العثور على 13 جثة داخل السيارة وجثتين خارجها، مشددا على أنه لا يمكن التصريح بشأن وجود ضحايا آخرين مفترضين تحت الركام، مؤكداً أن عمليات ازالة الركام على مستوى المقطع الطرقي حيث وقع الانهيار الترابي مستمرة.

للإشارة، أفادت السلطات المحلية لإقليم الحوز، في بلاغ لوزارة الداخلية يوم الخميس المنصرم، أن التساقطات الرعدية الغزيرة التي عرفها الإقليم، مساء يوم الأربعاء 24 يوليوز 2019، أسفرت عن ارتفاع منسوب مياه بعض الشعاب والمجاري المائية وإحداث سيول أدت إلى انجراف كميات هائلة من الأتربة والأوحال بالنقطة الكيلومترية 230 على الطريق الوطنية رقم 7، على مستوى دوار توك الخير، جماعة إجوكاك، قيادة ثلاث نيعقوب، دائرة أسني، وطمر سيارة للنقل المزدوج تحتها.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!