للمرة الأولى منذ 21 عاما.. انخفاض سعر برميل النفط الأمريكي لما دون 13.45 دولارا

20 أبريل 2020
admin
اقتصادالرئسيةالعالمسلايدر
للمرة الأولى منذ 21 عاما.. انخفاض سعر برميل النفط الأمريكي لما دون 13.45 دولارا

الصحافة _ وكالات

يبدو أن قطاع البترول في الولايات المتحدة الأمريكية، أصبح الضحية الأولى لحرب الأسعار التي اندلعت منذ أسابيع بين المملكة العربية السعودية، وروسيا، وذلك بعدما انهارت أسعار النفط الخام الأميركي بشكل حاد إلى أدنى مستوى لها منذ 21 عام، بسبب انخفاض الطلب على النفط بكل مشتقاته بسبب جائحة كورونا، وارتفاع الانتاج .

هذا الانهيار الحاد في الأسعار، الذي تشهده السوق البترولية الأمريكية، أثر بشكل متباين على أداء الأسهم في بورصات آسيا ومنطقة المحيط الهادئ.

وشهدت أسعار النفط الخام الأميركي، تراجعا كبيرا في التعاملات الآسيوية صباح اليوم الاثنين بأكثر من 26% دون 13.45 دولاراً للبرميل للمرة الأولى منذ 21 عاماً على الرغم من اتفاق في وقت سابق من هذا الشهر بين دول أوبك + (تحالف يضم منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” ودولا من خارجها) لخفض الإنتاج بمقدار 9.7 مليون برميل يوميا في شهري مايو ويونيو، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

ورغم أن بعض المحللين توقعوا أن تستمد أسعار النفط بعض الدعم من تخطيط الولايات المتحدة لتخفيف إجراءات الإغلاق بعد أن أعلن ترمب خطوطا إرشادية للولايات لقيام بذلك على ثلاث مراحل، لكن الدعم المبكر لأسعار برنت لم يعمر طويلاً.

كما أن إجراءات اتخذت لوقف الانهيار لم تؤتي نتائج محمودة من قبيل وقف شركات النفط الأميركية تشغيل 66 منصة حفر هذا الأسبوع، في أكبر تراجع أسبوعي منذ 2015 وليصل إجمالي الحفارات العاملة إلى 438، وهو أقل مستوى منذ أكتوبر 2016، بحسب شركة خدمات الطاقة بيكر هيوز.

وأرجع بعض المحللين المختصين في المجال هذا الانهيار إلى مجموعة من العوامل، وصول القدرة التخزينية حول العالم وبالذات في كوشينغ أوكلاهوما لحدودها القصوى، بالإضافة بالإضافة إلى استمرار التدهور في الطلب بسبب فيروس كورونا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق