كيف يُعقل أن المغرب أوّل دولة في إفريقيا في تحويل العملات الصعبة وهو الدولة التي لا تملك نفطًا ولا غازًا ولا مواردَ طبيعيّة ثمينة؟

20 سبتمبر 2019
كيف يُعقل أن المغرب أوّل دولة في إفريقيا في تحويل العملات الصعبة وهو الدولة التي لا تملك نفطًا ولا غازًا ولا مواردَ طبيعيّة ثمينة؟
رابط مختصر

الصحافة _ لمياء أكني

اعتبر عبد السلام العزيز، الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الإتحادي، أن “الفساد في المغرب جزءٌ من البنية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، إذ لم يعد يوجد قطاع من القطاعات إلّا وابتلي به. نحن نتحدّث عن “جهاز فساد” قوي تشكّلَ عبر سنوات استقلال المغرب، وازداد قوّةً في السنوات الخمس الأخيرة.

وشدد الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الإتحادي، في حوار مع مجلة “الآداب”، على أنه “ليست هناك إرادةٌ سياسيّةٌ للقضاء عليه ولمتابعة المفسدين، وذلك لسبب بسيط: هو أنّهم صاروا مثل الأخطبوط الذي لا رأس له ولا أرجُل. للقضاء على الفساد لا بدّ من الانكباب على إصلاح الفكر، وبناء ثقافة تتحدّى كلّ أشكل الفساد، وتنشر قيمَ النزاهة والاستقامة والروح الوطنيّة المثلى”.

وأكد عبد السلام العزيز، أنّ أمَّ الأزمات في المغرب اليوم هو الفساد، معتبراً أن “سببُ تردّي ترتيب المغرب في مستويات النموّ يعود إلى تغوّل الفساد في مؤسّساته. فكيف يُعقل أن يكون المغرب أوّلَ دولة في إفريقيا في مستوى تحويل العملات خارج الوطن، وهو الدولة التي لا تملك نفطًا ولا غازًا ولا مواردَ طبيعيّة ثمينة؟!””.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!