كيف أصبح الذهب الملاذ الآمن في زمن الجائحة واكتنزته أمهاتنا لوقت الشدة

journalist3
اقتصادالرئسيةالمغربسلايدرفي الواجهة
27 سبتمبر 2020
كيف أصبح الذهب الملاذ الآمن في زمن الجائحة واكتنزته أمهاتنا لوقت الشدة

الصحافة _ وكالات

قال الخبير الاقتصادي عمر الكتاني،إن الذهب أصبح الملاذ الآمن في زمن الجائحة، لكونه العملة الوحيدة التي تساهم في اقتصاد البلد.

وأكد الخبير الإقتصادي، أن ثقة الناس في الدولار انعدمت، نظرا للأزمة الإقتصادية التي تعاني منها أمريكا، رغم أنها أغنى دولة في العالم.

وأشار المتحدث ذاته، أنه كلما انخفظت قيمة الدولار، كلما زادت قيمة الذهب، مشيرا إلى أن الطلب أصبح بشكل كبير على الذهب.

وأفاد الخبير الإقتصادي، أن روسيا اصبحت تخزن الذهب، بالإضافة إلى أن مجموعة من البلدان أصبحوا يقومون بتخزينه، وهذا مارفع قيمته في البورصة.

وأضاف خلال حديثه، : ” إننا نعيش مرحلة خطيرة بسبب انخفاض الدولار، رغم أن الكثير من الدول تضغط على أمريكا لتتعامل بالدولار”.

وكشف عمر الكتاني، أن الوضع العالمي غير مستقر، يتخلله  صراع تجاري، مشيرا إلى أن جل الصراعات مفتعلة من طرف دول الغرب.

وسجل الكتاني، أنه منذ القديم كانت الأمهات يقمن بتخزين قطع من الذهب من أجل  ضمان المستقبل، يضيف: “أمهاتنا كن يقمن بتخزين الذهب لوقت الشدة”.

المصدر: فبراير

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق