كبريات وسائل الإعلام الدولية تحيي الملك محمد السادس وتشيد بجهود المغرب لإنقاذ ريان

9 فبراير 2022
admin
الرئسيةسلايدرمجتمع
كبريات وسائل الإعلام الدولية تحيي الملك محمد السادس وتشيد بجهود المغرب لإنقاذ ريان

الصحافة _ وكالات

أثارت قصة الصغير ريان، الذي سقط في بئر عمقه 32 مترا منذ مساء الثلاثاء الماضي، تعاطفا وتضامنا كبيرا عبر العالم حيث قامت كبريات وسائل الإعلام العربية والدولية بمتابعة الحدث عن كثب وحيت مبادرة الملك محمد السادس الذي قدم تعازيه لوالدي الطفل الضحية بشكل شخصي.

وفي هذا الصدد أشارت مقدمة برنامج على شبكة “س.إن.إن”  إلى أن مراسيم جنازة دفن الطفل تمت، يوم الاثنين 07 فبراير، بحضور  المئات من الناس، الذين جاءوا  للتعبير عن تعاطفهم.

وفي الوقت نفسه، أبرزت مقدمة البرنامج أن ملك المغرب، محمد السادس، قدم تعازيه لوالدي الطفل الضحية بشكل شخصي، عبر مكالمة هاتفية، مشيرة إلى أن العديد من رؤساء الدول، بمن فيهم الرئيس الفرنسي، ورئيس الوزراء الإسرائيلي وأمير دبي، أعربوا أيضا عن حزنهم علانية.

ومن جهته أبرز مقدم برنامج  ‘Ne touche pas à mon poste’ سيريل حنونة على قناة “c8” الفرنسية، أن حالة ريان الصغير،  “أثارت حزنا كبيرا على نطاق عالمي”. وبدوره أشاد مصطفى توسا، وهو  صحفي مغربي-فرنسي، بالجهود التي بذلتها ‘السلطات المغربية التي حشدت قواها “لإزاحة جبل بكامله لإنقاذ ريان”.

وركز البرنامج على حجم عمليات الإغاثة التي سخرت لمحاولة لإنقاذ الطفل، وكذلك على التدفق الهائل لرسائل التضامن’، سواء داخل المغرب، أو على المستوى الدولي.

وفي السياق نفسه، أشاد الكاتب الصحفي جيل فيرديز  بمبادرة الملك محمد السادس الذي عمل شخصيا على تقديم “تعازيه لوالدي الطفل المتوفى”.

وتناولت قناة BBC، الموضوع وأبرز الصحفي حجم العمليات المخصصة لإنقاذ ريان الصغير، كما سلط الضوء على التعازي التي قدمها ملك المغرب إلى والدي المتوفى، عن طريق مكالمة هاتفية مع التذكير بأن  البابا فرنسيس والرئيس الفرنسي ماكرون قد بعثا أيضا  رسائل دعم، “اعترافا بالمجهود الكبير الذي قام به المجتمع المحلي لإنقاذ ريان الصغير “.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق