قناة تونسية تثير غضبا مغربيا عارما بسبب الاستهزاء بالبروتوكول الملكي والمسّ بالثوابت الوطنية

1 مايو 2020
admin
الرئسيةسلايدرمجتمع
قناة تونسية تثير غضبا مغربيا عارما بسبب الاستهزاء بالبروتوكول الملكي والمسّ بالثوابت الوطنية

الصحافة _ الرباط

تسبب برنامج الكاميرا الخفية التونسية “الملك” الذي تبثّه قناة “حنبعل”، في موجة غضب واسعة بالمملكة المغربية، لجهة أن نشطاء مغاربة اعتبروا أن “سيناريو المقلب التونسي ينطوي على استهزاء من البروتوكول الملكي بالمغرب والمسّ بالثوابت الوطنية”.

فكرة مقلب “الملك” التي سببت الغضب تقوم على إبرام عقد مع فنان مقابل المشاركة في كاميرا خفية تستضيف فنانين وممثلين وتعرض عليهم المشاركة في الكاميرا الخفية المصرية “رامز جلال” مقابل مبلغ مالي كبير، ولكن بشروط من بينها تقبيل يد الملك، كما أظهر المقلب ولي عهدٍ في عمر السادسة عشرة، وهو ما اعتبره نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “ينطبق على ولي العهد في المغرب الأمير مولاي الحسن”.

وطالبت النقابة المهنية لمبدعي الأغنية المغربية الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري التونسية بإيقاف بث البرنامج، ومطالبة القناة بتقديم اعتذار للشعب المغربي، احتراماً لعلاقات الجوار بين البلدين.

واعتبرت النقابة المغربية أنّ “فكرة الكاميرا ومضمونها يتضمنان إيحاءات مقصودة وسخيفة تمس المغرب ومقدساته وتقاليده العريقة”، وتابعت: “بالنظر لرعونة فريق الإعداد، وضع البرنامج على غلاف العقد الذي يقدم لضيوف البرنامج، صورة توحي بشكل مباشر لعاهل المملكة المغربية، بلباسه وهندامه”.

وشارك في الحملة الغاضبة على برنامج المقالب التونسي، مجموعة من الفنانين بتونس والمغرب، ومن بينهم المغنية نرمين صفر التي أكدت أنها رفضت بث حلقتها في الكاميرا الخفية “الملك” دون حضورها عملية المونتاج، مؤكدة أنّها سترفع قضية ضد مقدم ومنتج الكاميرا الخفية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق