في مشهد يفتقر للإنسانية.. قصة تقييد قاصر مغربي في مركز لإيواء القاصرين بإسبانيا يتسبب في موته خنقا

admin
2020-09-29T13:23:50+01:00
الرئسيةسلايدرمجتمع
11 يونيو 2020
في مشهد يفتقر للإنسانية.. قصة تقييد قاصر مغربي في مركز لإيواء القاصرين بإسبانيا يتسبب في موته خنقا

الصحافة _ الرباط

في وقت لا تزال فيه شرارة الاحتجاجات والغضب مستمرة على خلفية مقتل الأمريكي جورج فلويد على يد الشرطة الأمريكية؛ كشفت وسائل إعلام إسبانية عن مقتل قاصر مغربي بطريقة عنيفة شبيهة بطريقة مقتل فلويد.

وتعود تفاصيل الحادث، وفق ما أوردته صحيفة “الباييس” الإسبانية، إلى يوم 1 يوليو الماضي عندما أقدم خمسة من حراس مركز إيواء للقاصرين في مدينة ألمرية على تقييد قاصر مغربي يسمى إلياس الطاهري بطريقة عنيفة مع الفراش تحت مبرر شغبه وعدم انضباطه ومواجهته للحراس، الشيء الذي تسبب له في صعوبة التنفس طيلة 13 دقيقة حتى وفاته.

ونشرت الصحيفة، يوم الخميس شريط الحراسة في مركز الإيواء يبرز كيف قام خمسة أشخاص بتقييد إلياس بطريقة عنيفة. مؤكدة أن الفيديو يبرز أن الضحية لم يبدِ أي مقاومة بل والأخطر قام أحد الحراس بوضع ركبته على ظهر إلياس في منطقة قريبة من العنق متسببا له في صعوبة التنفس طيلة 13 دقيقة.

وبعدما “تبين للحراس ومدير مركز الإيواء أن إلياس لم يعد يتنفس، جرى الاتصال بطبيبة والتي طلبت فك قيوده وبدء عملية التنفس الميكانيكية، لكن إلياس كان قد مات بسبب “لا أستطيع التنفس”، حسب الوصف الدقيق التي قدمته جريدة “الباييس”.

وكشف التشريح الطبي، أن عملية التقييد ووضع إلياس وفمه نحو الأسفل قد تكون وراء الاختناق ولكن دون الحسم في هذه الأطروحة، بينما يطالب محامي العائلة بأن عملية تقييد الضحية مع الفراش هو بمثابة عملية قتل غير متعمد لأنه تسبب في اختناقه ووفاته. وفق المصدر ذاته.

كلمات دليلية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق