فرنسيون ساخطون: لدينا تراخيص لصناعة القطارات والطائرات لكن قطعة قماش لا نستطيع صناعتها والمغرب بلد ملهم وأعطى درساً حقيقياً لأوروبا

11 أبريل 2020
admin
الرئسيةالعالمسلايدر
فرنسيون ساخطون: لدينا تراخيص لصناعة القطارات والطائرات لكن قطعة قماش لا نستطيع صناعتها والمغرب بلد ملهم وأعطى درساً حقيقياً لأوروبا

الصحافة _ وكالات

لازالت قضية صناعة المغرب لملايين الكمامات وأجهزة التنفس، تثير غضب الفرنسيين على حكومة بلادهم بسبب عجزها عن توفير الكمامات الضرورية لهم في مقابل تفوق المغرب في ذلك.

ونشرت إحدى الصفحات الفرنسية، تدوينة تقارن فيها بيما يحدث في المغرب وبين مايعانيه الفرنسيون بسب غياب الكمامات وأجهزة التنفس.

وجاء في الصفحة الفرنسية “المغرب بلد ملهم ومثير للإعجاب، أعطى درسا حقيقيا لأوربا، الوزراء والبرلمانيون تبرعوا من أجورهم، إنتاج لأجهزة التنفس في أسبوع، كمامات تباع ب 80 درهما لكل 100 حبة، حظر للتجول، تعقيم لكل الفضاءات العمومية، فحص شامل حتى في القرى، جميع المصابين يعالجون بالكلوروكين، علاج الدكتور Raoult.

وتابعت “نحن في فرنسا التي تعتبر سادس قوة عالمية ، ليس بمقدورنا بعد، توفير المعدات التي تصون كرامة المعالجين، لا نتوفر على كمامات للمواطنين، في المقابل لدينا تراخيص لصناعة القطارات الفائقة السرعة، والطائرات بدون طيار، والطائرات، لكن قطعة قماش لا نستطيع صناعتها”.

وختمت الصفحة الفرنسية بالقول: “أعتقد أن المغرب فضل أن يكون قوة إنسانية على أن يكون قوة عالمية”.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق