غليان بمعبر سبتة بعد وفاة إحدى ممتهنات التهرب المعيشي.. وحقوقيون يدعون إلى خلق فرص تنمية بديلة

18 سبتمبر 2019
غليان بمعبر سبتة بعد وفاة إحدى ممتهنات التهرب المعيشي.. وحقوقيون يدعون إلى خلق فرص تنمية بديلة
رابط مختصر

الصحافة _ لمياء أكني

توفيت صباح يومه الأربعاء سيدة تبلغ من العمر 48 سنة، تمتهن التهريب المعيشي بمعبر سبتة “تاراخال 2″، إثر سقوطها من أحد المنحدرات.

وأفاد محمد بنعيسى، رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان،أن الراحلة هي أم لثلاثة أطفال، وكانت تقيم بمدينة الفنيدق، مشيرا إلى أنها “توفيت بعين المكان، قبل أن يتم نقل جثتها إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بمدينة الفنيدق”.

وأورد محمد بنعيسى أن وفاة اليوم هي “الحالة التاسعة التي تم تسجيلها منذ افتتاح معبر تاراخال 2 سنة 2017″، داعيا إلى ضرورة “وضع حد للتهريب بشتى أنواعه في أقرب وقت، حفاظا على كرامة المواطنين وحماية لاقتصاد البلاد، إلى جانب ضرورة خلق فرص تنمية بديلة”.

كلمات دليلية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!