ظاهرة “الحريك” مازالت سارية في صفوف لاعبي المتنخبات الرياضية المغربية

2019-09-02T20:39:27-04:00
2019-09-02T20:42:48-04:00
الرئسيةرياضةسلايدر
2 سبتمبر 2019
ظاهرة “الحريك” مازالت سارية في صفوف لاعبي المتنخبات الرياضية المغربية
رابط مختصر

الصحافة – مصطفى طه

لم تعد متمنيات المسؤولين على المجال الرياضي بالمغرب، منحصرة فقط على تحقيق نتائج سارة، في مختلف المحطات الدولية، خاصة في الديار الاوربية، بل أصبحت تتعداها، بسبب هاجس الخوف، من فرار الرياضيين المغاربة، جماعة وفرادى.

وصلة بالموضوع، استطاع لاعبين من المنتخب المغربي، لكرة اليد الشاطئية، الذي شارك مؤخرا، في الدورة الثانية للألعاب المتوسطية الشاطئية، التي نظمتها دولة اليونان، ما بين 25 غشت الى 31 منه، من الهروب إلى وجهة مجهولة، وعدم الرجوع إلى أرض الوطن، بمعية البعثة المغربية.

جدير بالذكر، أن المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية، الذي يشرف على تدريبه، الإطار واللاعب الدولي المغربي السابق، مصطفى الحداوي، احتل الرتبة الرابعة في هذه المنافسة الرياضية المتوسطية، بعد انهزامه أمام المنتخب البرتغالي، بضربات الترجيح، بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!