شرطة مونتريال تحقق في قضية تحرش جنسي بطلها مغربي يدعي تمثيله للبام بكندا

9 يناير 2021
شرطة مونتريال تحقق في قضية تحرش جنسي بطلها مغربي يدعي تمثيله للبام بكندا

الصحافة _ مونتريال

توصلت جريدة الصحافة الإلكترونية بكندا بنسخة من وصل صادر عن شرطة مونتريال، بخصوص شكاية قدمتها مواطنة مغربية مقيمة بكندا، تشتكي من خلالها تعرضها للتحرش الجنسي من طرف شخص يدعي تمثيله لحزب الأصالة والمعاصرة بكندا.

هذا وقد نزل هذا الخبر كالصاعقة على الجالية المغربية المقيمة بكندا، خصوصا وأنها المرة الأولى التي يطفو فيها على السطح ملف من هذا القبيل، من شأنه الإساءة إلى سمعة الجالية المغربية المقيمة بكندا، وهي التي تعرف بانضباطها وحسن أخلاقها.

وما يزيد الطين بلة، هو أنه وفي ظل الجهود التي تبذلها الأحزاب السياسية المغربية من أجل التقرب من الجالية المغربية، وفتح قنوات التواصل عبر مختلف دول العالم، تشاء الأقدار أن يكون المشتكى به مواطنا مغربيا يقدم نفسه كممثل لحزب الأصالة والمعاصرة بكندا.

وعبر عدد من أفراد الجالية المغربية عبر مواقع التواصل الإجتماعي عن امتعاضهم من هاته الأفعال المشينة التي تسيء لسمعة الجالية المغربية بصفة عامة، وللمقيمة بكندا بشكل خاص.

كما حمل عدد من مغاربة كندا المسؤولية للأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة داعين السيد وهبي لوضع حد لعضوية المشتكى به وذلك تفاديا لأي إساءة قد تلحق بسمعة الحزب داخل المحاكم الكندية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق