سلطات الرباط تفتح تحقيقاً للكشف عن هوية معنف “الأساتذة المتعاقدين”

admin
2021-03-18T13:19:55+01:00
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
18 مارس 2021
سلطات الرباط تفتح تحقيقاً للكشف عن هوية معنف “الأساتذة المتعاقدين”

الصحافة _ الرباط

أعلنت ولاية جهة الرباط- سلا- القنيطرة أنه تم فتح تحقيق لتحديد هوية شخص ظهر بصور ومقاطع فيديو وهو يستعمل العنف أثناء تفريق تجمهر للأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية.

وأوضحت الولاية، في بلاغ لها، أن مجموعة من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تداولت صورا ومقاطع فيديو تظهر استعمال شخص بلباس مدني للعنف أثناء تفريق تجمهر للأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

وأكدت ولاية جهة الرباط- سلا- القنيطرة أنه تم، بهذا الخصوص، فتح تحقيق لتحديد هوية الشخص الظاهر بهذه الصور والمقاطع، والكشف عن ظروف وملابسات الوقائع المشار إليها، مع تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة.

وطالب وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد، بفتح تحقيق لمعرفة هوية الشخص الذي ظهر في أشرطة فيديو يعنف أساتذة التعاقد، الذين نظموا مسيرة احتجاجية بالرباط يوم امس الأربعاء.

وكتب الرميد في تدوينة على صفحته في الفايسبوك قال فيها:” بشكل غير مفهوم ولا مبرر ولا مقبول ولا معقول، ظهر شخص بلباس مدني يمارس العنف غير المشروع ضد مواطنين في الشارع العمومي.”..

واعتبر الرميد، أن: “ممارسة هذا الشخص كما يتم تداولها، إذا ما صحت، تجعله واقعا في دائرة المساءلة القانونية التي ينبغي أن تكون سنة ثابتة في أي بلد يحترم التزاماته، ويصون كرامة مواطنيه”. ولم يشكك الرميد لحظة في أن هذه المساءلة لن تتأخر.

وقد تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورا وأشرطة فيديو يظهر فيها شخص بلباس مدني، وهو يعنف أساتذة التعاقد خلال قيامهم بمسيرة احتجاجية بالرباط.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق