سفير المغرب في نيروبي: المغرب وكينيا مدعوان الى تعزيز علاقاتها في مختلف المجالات

17 سبتمبر 2022
admin
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
سفير المغرب في نيروبي: المغرب وكينيا مدعوان الى تعزيز علاقاتها في مختلف المجالات

الصحافة _ وكالات

أكد سفير جلالة الملك في نيروبي، عبد الرزاق لعسل، أن كينيا والمغرب مدعوان إلى تعزيز علاقاتهما الثنائية في مختلف المجالات.

وأوضح الدبلوماسي المغربي في تصريحات لصحيفة “إيست أفريكان” الكينية، اليوم السبت، بمناسبة سحب الرئيس الكيني ويليام روتو الاعتراف بجبهة “البوليساريو” الوهمية، أن المغرب المسرور بالنموذج الاقتصادي للرئيس روتو، يمكن أن يقدم مساعدة كبيرة في مجال الأمن الغذائي، كون المملكة أكبر منتج للأسمدة في العالم.
وفي هذا الصدد، تؤكد الصحيفة أن الرئيس الجديد ملتزم بضمان أرخص الأسمدة، مشيرة إلى أن هدفه تحسين الإنتاج والأمن الغذائي على المدى الطويل وخفض أسعار المنتجات الغذائية بشكل فوري”.

وتطرق الدبلوماسي المغربي في هذا الحوار، إلى المجالات التي يمكن أن تكون محط تعاون مثمر بين البلدين، من قبيل قطاع الإسكان الاجتماعي الذي يرغب المغرب في تقاسم تجربته الناجحة فيه، مشيراً إلى أن المملكة يمكن أن تستفيد من “التجربة الكينية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ولا سيما في رقمنة القطاع البنكي”.

وأشار السفير المغربي بنيروبي الى أن ” كينيا ستستفيد من أسواق الشاي والقهوة المغربية، مضيفًا أن نيروبي يمكن أن تستلهم أيضًا تجربة المغرب في القطاع السياحي، الذي يسجل 14 مليون سائح سنويًا.

هذا، و ذكرت الصحيفة الكينية، أنه في اليوم التالي لتنصيبه الرئيس الخامس لجمهورية كينيا، أعلن وليام روتو إلغاء الاعتراف بجبهة “البوليساريو” الوهمية، موضحة أن ” إعلان الرئيس الكيني عن هذا القرار، كان مرفوقا بصورة مع وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة الذي سلمه رسالة تهنئة من جلالة الملك محمد السادس، كما ذكرت الصحيفة، كذلك، بأن الرئيس وليام روتو ، نائب الرئيس آنذاك، تعهد منذ عام 2021 بدعم المملكة المغربية للتوصل إلى حل عادل فيما يتعلق بالصحراء المغربية.

المصدر: مغرس

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق