رئيس جماعة برشيد يقوم بحملة انتخابية قبل تاريخها الرسمي

1 سبتمبر 2019
رئيس جماعة برشيد يقوم بحملة انتخابية قبل تاريخها الرسمي
رابط مختصر

الصحافة – مصطفى طه

أصدر وزير الداخلية مؤخرا، قرارا من خلال مذكرة، يمنع جميع الأحزاب والمنتخبين السياسيين، من توزيع قفة رمضان والاكراميات المالية، خاصة مع اقتراب، مواعيد الاستحقاقات المحلية والتشريعية، وذلك للحد من التأثير على الناخبين، لجلب عدد كبير من الأصوات، في الانتخابات القادمة.

هذه المذكرة الوزارية، ضرب بها عرض الحائط، رئيس جماعة برشيد، عبد الرحيم الكاميلي، المستشار البرلماني، المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، الذي يقوم بحملات انتخابية قبل الأوان، حين أقدم في الأيام الأخيرة الماضية، وبالضبط قبيل عيد الأضحى الجاري، بمقر شركته العقارية التي يملكها، بتوزيع مبالغ مالية، على عمال نظافة، تابعين لشركة، فوض لها تدبير عملية جمع النفايات بالجماعة سالفة الذكر، هذه الخطوة الغير المحسوبة سياسيا، اعتبرها البعض، حملات انتخابية قبل الأوان، بالإضافة إلى استغلاله هؤلاء المغاربة المستضعفين، وإظهار ثرائه الفاحش امام الملاء، من خلال ربورتاج مسجل، وصور من عين المكان.

فالحملات الانتخابية السابقة لتاريخها الرسمي، تدخل ضمن الممارسات الممنوعة قانونا، لهذا من واجب عامل إقليم برشيد، التدخل والحد من تلك الحملات المنظمة، بطريقة غير مباشرة، من طرف رئيس الجماعة والمستشار البرلماني المذكور، تحت غطاءات مختلفة، خاصة في المناسبات الدينية.

حري بالذكر، أن الحملات الانتخابية الاحترافية الحقيقية، تنبني على قواعد وطنية صلبة، من خلال التواصل السياسي القوي والمستمر مع المغاربة، وليس على أسس الدعاية السياسوية المجانية الضيقة، المستغلة للمستوى المعيشي المتدهور، للمواطن البسيط.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!