حرب الكركرات!.. الجزائر تدعو إلى “ضبط النفس” و”البوليساريو” تستنجد بالأمين العام للأمم المتحدة

Journaliste
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
13 نوفمبر 2020
حرب الكركرات!.. الجزائر تدعو إلى “ضبط النفس” و”البوليساريو” تستنجد بالأمين العام للأمم المتحدة

الصحافة _ الرباط

دعت الجزائر، مساء الجمعة، إلى وقف فوري للعمليات العسكرية بمنطقة الكركرات، المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وقالت وزارة الخارجية، في بيان، إن بلادها “تستنكر بشدة الانتهاكات الخطيرة لوقف إطلاق النار التي وقعت صباح اليوم في منطقة الكركرات”، بإقليم الصحراء.

ودعت، وفق البيان، إلى “الوقف الفوري لهذه العمليات العسكرية التي من شأنها أن تؤثر انعكاساتها على استقرار المنطقة برمتها”.

وأضاف البيان: “تدعو الجزائر الطرفين، المملكة المغربية وجبهة البوليساريو، إلى التحلي بالمسؤولية وضبط النفس، والاحترام الكامل للاتفاق العسكري رقم 1 الموقع بينهما وبين الأمم المتحدة”.

وأشار إلى أن الجزائر، تنتظر على وجه الخصوص، من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والبعثة الأممية للاستفتاء، “القيام بمهامهما بشكل دقيق، دونما قيود أو عقبات، والتحلي بالحياد الذي تتطلبه التطورات الحالية”.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت وزارة الخارجية المغربية، تحرك بلادها لوقف ما سمته “الاستفزازات الخطيرة وغير المقبولة” لجبهة “البوليساريو” في منطقة الكركرات.

من جهته، بعث الأمين العام لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي، رسالة إلى غوتيريش، طالب فيها بـ”إدانة انتهاك المغرب الصارخ لوقف إطلاق النار”، وفق قوله.

وجاء في الرسالة التي نشرتها وسائل إعلام تابعة للجبهة، أن عملية الجيش المغربي “فرضت على قوات البوليساريو الاشتباك مع القوات المغربية دفاعا عن النفس ولحماية المدنيين”.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق