جهات عليا في الدولة تشهر “الفيتو” في وجه لشكر وترفض استوزاره في حكومة العثماني

16 سبتمبر 2019
جهات عليا في الدولة تشهر “الفيتو” في وجه لشكر وترفض استوزاره في حكومة العثماني
رابط مختصر

الصحافة _ أكرم التاج

كشف مصدر جد موثوق لجريدة “الصحافة” الإلكترونية، أن جهات عليا في الدولة رفعت “الفيتو” في وجه ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، رافضة تقلده لأي منصل وزاري خلال التشكيلة الحكومية المقبلة.

وحسب نفس المصدر، فإن جهات عليا في الدولة أبلغت رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، رفضها لإستوزار ادريس لشكر، والذي كان مقترحا لخلافة مصطفى الرميد على رأس وزارة الدولة، حيث سارع رئيس الحكومة إلى حذف إسمه من اللائحة التي تضم أسماء الأشخاص المقترحين للإستوزار المرفوعة إلى الديوان الملكي.

وأورد مصدر جد موثوق لجريدة “الصحافة” الإلكترونية، أن المشاورات متواصلة بين القصر الملكي ورئاسة الحكومة حول التعديل الحكومي الذي دعا إليه الملك محمد السادس في خطاب العرش الأخير، وأن هذه المشاورات تتم في عملية “ذهاب وإياب” لا تتوقف، مؤكدا أن ميلاد الحكومة الثانية لسعد الدين العثماني سيتم قبل افتتاح الدورة التشريعية، وذلك بعدما راجت أخبار تفيد أن النسخة الثانية من حكومة سعد الدين العثماني، سترى النور على أبعد تقدير في أواسط الأسبوع القادم فيما نجحت رئاسة الحكومة، وقادة أغلبيتها في إخفاء الكثير من التفاصيل، التي رافقت المشاورات السياسية المفضية للتعديل الحكومي الموسع، الذي طالب به الملك محمد السادس في خطاب العرش.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!