جائحة كورونا تضرب السينما المغربية وتتسبب في خسائر مالية فاقت 190 مليون درهم

-

الصحافة _ الرباط

تسببت جائحة كورونا في خسائر كبيرة للقطاع السينمائي المغربي، جراء توقف تصوير الانتاجات الوطنية وكذا الأجنبية التي كانت تصور في البلاد.

وكشفت الحصيلة السينمائية السنوية التي أعلن عنها المركز السينمائي أن القطاع السينمائي تكبد خسائر مادية ضخمة جراء التوقف الاضطراري الذي شهده القطاع لعدة أشهر، بقيمة حددت في 196 مليون درهم.

من جهة أخرى، عرفت مداخيل القاعات السينمائية انخفاضا نوعيا سنة 2020 ، حيث انتقلت من 1.883.425 دخول بحوالي 92.977.422 درهم من مداخيل الشباك في 2019 ، إلى 497.141 دخول بحوالي 23.630.181 درهم من المداخيل في 13 مارس 2020.

وتم تصوير 08 أفلام طويلة بالمغرب بغلاف مالي يقدر ب60 مليون درهم، مقابل أزيد من 256 مليون درهم السنة الماضية، مسجلا انخفاضا بنسبة 77،49 في المائة، مشيرا إلى أنه تم ايضا تصوير 9 مسلسلات تلفزية أجنبية بالمغرب بأزيد من 130 مليون درهم.

Exit mobile version