تفاصيل رفع الحجز عن النظام المعلوماتي للمكتبة الوطنية الذي كلف ميزانية بقيمة نصف مليار سنتيم

Journaliste
الرئسيةسلايدرمجتمع
28 سبتمبر 2019
تفاصيل رفع الحجز عن النظام المعلوماتي للمكتبة الوطنية الذي كلف ميزانية بقيمة نصف مليار سنتيم

الصحافة _ الرباط

بعدما لم يتمكن المدير بالنيابة السابق للمكتبة الوطنية،وهو الرجل النافذ بوزارة الاتصال، من تسوية وضعية ملف شركة أجنبية اشتكت الى الدوائر العليا الإبتزاز الذي تعرضت له على عهد المسؤول الأخير، وقررت وضع حد لخدماتها ماتتسبب في أزمة تدبيرية عصفت بالمدير القديم، وعجلت باستقداممدير معهد الدراسات والأبحاث للتعريب، ومقرر جامعة مولاي علي الشريف التي يشرف على تنظيمها القصر الملكي.

مصدر جيد الإطلاع كشف لجريدة “الصحافة” الإلكترونية، أن الشركة الاجنبية كانت قد حصلت على صفقة تبلغ قيمتها ما يقارب نصف مليار من أجل إنشاء نظام معلوماتي يؤمن تدبير مخزون المكتبة الوطنية من الكتب والوثائق والمخطوطات النادرة.

لكن بحسب ذات المصدر، وقعت أزمة كبيرة عجلت بتوقف العمل بالنظام المعلوماتي، وهو ما ترتب عنه توقف لعدد من الخدمات التي يشتغل عليها جيش من الموظفين يصل عددهم ما يفوق 170 فردا ما بين أطر إدارية عالية التكوين وتقنيين ومتصرفين.

ويبدو أن تعيين المدير الجديد، رغم الهجمات الشرسة التي يقودها من كان بالأمس الآمر والناهي داخل المكتبة الوطنية ومن وضع المسؤول الأول على المكتبة حدا لتسيبه وعدم احترامه لمواعيد العمل وإعمال مبدأ الاجرة مقابل العمل، عجلت بإعادة العمل بنظام معلوماتي محتجز منذ ما يقارب السنة.

الغريب في هذه القضية أن أعداء المدير الجديد سلطوا الضوء على موضوع احتجاجات التقنيين والمتصرفين على الحكومة لإبعاد الرأي العام عن موضوع كبير من حجم إعادة العمل بأنظمة شلت بشكل كامل على عهد المدير السابق، ولا يريد بعض أزلام الأخير أن تظهر إنجازات حُققت برغبة كبيرة من المسؤول الجديد على المكتبة الوطنية في ظرف أسابيع.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق