تفاصيل اجتماع بين السفيرة المغربية ونظيرها الإسرائيلي في كولومبيا

Journaliste
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
15 يناير 2021
تفاصيل اجتماع بين السفيرة المغربية ونظيرها الإسرائيلي في كولومبيا

الصحافة _ الرباط

استقبلت السفيرة المغربية، فريدة لوداية، يوم الخميس المنصرم، في العاصمة الكولومبيا، بوغوتا، نظيرها الإسرائيلي كريستيان كانتور، وذلك بعد انضمام المملكة المغربية إلى ما يسمى بـ”اتفاقيات أبراهام” والتي بموجبها قامت الدولة اليهودية باستئناف العلاقات مع عدد من الدول العربية والإسلامية.

وفي هذا السياق، شدّدت السفيرة المغربية، على أنّ المغرب حافظ على علاقاته مع إسرائيل، لاسيما على مستوى الشعبين، والآن تتجدد العلاقات بشكل الرسمي”.

وأضافت المسؤولة الدبلوماسية، بـ”أنها “مسرورة” باستقبال زيارة السفير الإسرائيلي في مقر الإقامة المغربية”.

وأضافت فريدة لوداية، خلال الاجتماع الذي عقدته مع المسؤول الإسرائيلي، “أجرينا مناقشات ودية ومثمرة حول مستقبل العلاقات الثنائية بين بلدينا”.

بدوره، قال السفير الإسرائيلي كريستيان كانتور، “إنه تشرف بزيارة السفيرة المغربية في كولومبيا يوم أمس الخميس”.

وأضاف، “لقد كان من دواعي سرورنا أن نجلس ونناقش القضايا الثنائية والطريقة التي تم بها تمديد اتفاقات أبراهام، وإعادة تنشيط العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والمغرب”.

وأوضح كانتور، أنه خلال اللقاء مع فريدة لوداية تحدثنا عن “الجالية المغربية في إسرائيل والتبادل السياحي الذي من المحتمل أن يشهد تزايدا ملحوظا في الأشهر المقبلة”.

كما سلط الدبلوماسي الإسرائيلي الضوء على الاتفاقات التي تم إبرامها بالفعل بين وزيري الاقتصاد والسياحة في البلدين، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وملك المغرب محمد السادس.

وأكد كانتور قائلا: “إن الاجتماع انتهى بالتأكيد على تعزيز العلاقات المغربية الإسرائيلية، وإيجاد صيفة مثمرة لهذا التعاون في المستقبل”.

وأعاد المغرب استئناف علاقاته الدبلوماسية مع إسرائيل في دجنبر الماضي، وذلك في إطار اتفاقات أبراهام، التي تفاوضت الولايات المتحدة من خلالها أيضًا على إقامة علاقات “سلام” بين إسرائيل والإمارات والبحرين والسودان.

وأقامت إسرائيل والمغرب علاقات دبلوماسية لأول مرة في سنة 1994، كما أن المغرب قطع العلاقات مع إسرائيل لأسباب سياسية، وعلى رأسها اندلاع الانتفاضة الثانية والصراع الإسرائيلي الفلسطيني، بيد أن الدولتين استمرتا في الحفاظ على العلاقات غير الرسمية خلال السنوات الفاصلة.

ولطالما اعتبرت إسرائيل المغرب دولة عربية معتدلة ولها تأثير قوي في العالم العربي، وأن الملك محمد السادس يحظى بتقدير بين قادة العالم ، فضلاً عن مكانته الخاصة داخل جامعة الدول العربية، وهي ميزة سياسية واستراتيجية لإسرائيل.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق