تفاصيل إستعانة وزارة الداخلية بطائرات دون طيار لمراقبة وإحصاء مزارع الكيف بالأقاليم الشمالية

Journaliste
الرئسيةسلايدرمجتمع
2 نوفمبر 2019
تفاصيل إستعانة وزارة الداخلية بطائرات دون طيار لمراقبة وإحصاء مزارع الكيف بالأقاليم الشمالية

الصحافة _ أكرم التاج

شرعت وزارة الداخلية في الإستعانة بطائرات دون طيار لمراقبة وإحصاء حقول القنب الهندي بعدد من مدن الشمال، إذ انطلقت العملية منذ فترة، بمراقبة البناء العشوائي بعدد من المدن، وحاليا يتم استعمال نفس التقنية لمراقبة مزارع القنب الهندي.

وتقوم طائرات بدون طيار، المعروفة بـ«الدورن» بجولات على ارتفاع مهم بعدد من المناطق التي تنشط بها زراعة القنب الهندي، حيث يتم رصد وتتبع عمليات الحرث، وعمليات جلب المياه من بعض الوديان والآبار، التي يتم حفرها لهذا الغرض، في  ضواحي شفشاون حتى مشارف الحسيمة، وبعض المجالات القروية التابعة للعرائش.

وتشير تقارير إعلامية إلى أن الوسيلة الوحيدة، التي يمكن بها الوصول لتلك المناطق النائية، ورصد تلك الحقول والمزارع، هي استعمال تلك الطائرات الموجهة عن بعد، والتي لا تظهر بالعين المجردة، وغالبا ما لا تحدث أصواتا يمكن كشفها، خاصة وأن غالبية المزارعين يختارون أماكن بعيدة جدا يصعب الوصول إليها.

كما تسعى وزارة الداخلية من هذه العملية لوضع خارطة حقيقية لتلك المزارع، ووضع دراسة عن عددها وأماكنها، كما أن العملية ليست لها طبيعة أمنية بقدر ما هي محاولة لمعرفة مزيد من التفاصيل عن واقع هاته النبتة المحظورة.

وشددت السلطات الخناق على التجار الكبار، الذين أصبحوا محاصرين على مستوى البر والبحر، في حين خفت من مواجهتها للمزارعين من أهالي المنطقة الذين يعيشون أوضاعا اقتصادية واجتماعية صعبة، ووجدت في غياب بدائل حقيقية، صعوبات في محاربة هاته الزراعة التقليدية بمناطق الشمال، والتي تعيل أكثر من نصف مليون شخص تقريبا، حسب إحصاءات رسمية تم نشرها في وقت سابق، إذ إن عددا كبيرا من الأسر تعتبر زراعة القنب الهندي مورد رزقها الوحيد بتلك المناطق المهمشة.

رابط مختصر
كلمات دليلية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق