تحت قيادة محمد السادس.. هكذا يلعب المغرب “دبلوماسية الكمامات” في افريقيا جنوب الصحراء

15 يونيو 2020
admin
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
تحت قيادة محمد السادس.. هكذا يلعب المغرب “دبلوماسية الكمامات” في افريقيا جنوب الصحراء

الصحافة _ الرباط

كتبت صحيفة “لوموند” الفرنسية، الوسعة الانتشار، تعليقا على قرار الملك محمد السادس، القاضي، بإرسال معدات طبية وقائية لعدد من الدول الإفريقية لدعم جهودها لمحاربة جائحة كوفيد-19، ان “المغرب يلعب دبلوماسية الكمامات في افريقيا جنوب الصحراء”.

وأشار ذات الصحيفة الى أن قرار المملكة بارسال مساعدات طبية قوامها حوالي ثمانية ملايين كمامة، و900 ألف من الأقنعة الواقية، و600 ألف غطاء للرأس، و60 ألف سترة طبية، و30 ألف لتر من المطهرات الكحولية، وكذا 75 ألف علبة من الكلوروكين، و15 ألف علبة من الأزيتروميسين.

وأكدت الصحيفة، أن من بين البلدان الخمسة عشر التي استفادت من هذه المساعدة الطبية، توجد بوركينا فاسو والكاميرون والكونغو وموريتانيا والنيجر وجمهورية الكونغو الديمقراطية والسنغال وتشاد، مبرزة أن “المملكة ضاعفت المبادرات الدبلوماسية والاستثمارات في السنوات الأخيرة إلى جنوب القارة”.

وقالت “لوموند” ان هذه المساعدات الطبية المغربية لافريقيا جنوب الصحراء، ليس أمرا جديدا على المغرب، حيث سبق أن أطلق العاهل المغربي الملك محمد السادس مبادرة تذهب أبعد من التدابير المغرقة في المحلية التي اتخذتها العديد من الدول ضمن جهود مكافحة جائحة فيروس كورونا، في خطوة من شأنها أن تعزز الجهود الإفريقية لوقف انتشار الوباء.

وسجلت اطلاق الملك محمد السادس مبادرة لرؤساء الدول الأفريقية من أجل إرساء إطار عملياتي لمواكبة مختلف مراحل وقف انتشار الوباء، وهي مبادرة تنطلق من مبدأ وقناعة أن توحيد الجهود أنجع من التدابير الفردية في التعاطي مع الجائحة التي تنذر بهزات اقتصادية وصحية خطيرة في القارة الإفريقية”، مبرزة أن ” المغرب اعتاد على إرساء مبدأ التضامن في الفضاء الإفريقي الذي يشكل عمقا استراتيجيا للملكة زمن الرخاء وزمن الشدائد والمحن.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق