بنعبد الله يفضحُ رئيس الحكومة ويكشف كواليس مشاورات التعديل الحكومي وأسباب إنسحاب التقدم والإشتراكية من الحكومة

Journaliste
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
4 أكتوبر 2019
بنعبد الله يفضحُ رئيس الحكومة ويكشف كواليس مشاورات التعديل الحكومي وأسباب إنسحاب التقدم والإشتراكية من الحكومة

الصحافة _ الرباط

أماط نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب “التقدم والاشتراكية” اللثام عن مضامين اللقاءات التي جمعته برئيس الحكومة سعد الدين العثماني في إطار التعديل الحكومي المرتقب.

وقال بنعبد الله يومه الجمعة في كلمته في افتتاح اجتماع اللجنة المركزية بالرباط: ” ألتقيت برئيس الحكومة منذ شهر يوليوز لمرات عديدة إلى غاية بداية شهر شتنبر”.

وأضاف أمين عام حزب”الكتاب”:” كان من واجبي في اطار الانتداب ان اؤكد لرئيس الحكومة أننا نريد أجوبة سياسية واضحة وماهي التغييرات التي ستحدثها الحكومة في طور التشكيل”.

وأردف بنعبد الله” لكن النقاش الذي تطرق له رئيس الحكومة كان حول هندسة حكومية ومقاعد وتقليص أعداد في الوقت الذي نقارب نحن كحزب مسالة الحكومة المعدلة مقاربة سياسية وننتظر اجوبة سياسية”.

وتابع:” قرار مغادرتنا للحكومة ليس مفاجئة بالنسبة لمن ينصت ويتابع ويرصد ويقرأ بلاغاتنا لأننا مرارا وتكرارا كنا نقول أنه في حال استمرت الأوضاع على ماهي عليه لايمكننا الاستمرار”، ليضيف قائلا” الحزب تحمل الضربة الاولى وصبر وواصل والضربة الثانية وصبر كذلك وواصل لكن لايمكن الاستمرار على هذا النحو”.

وقال نبيل بنعبدالله الأمين العام لحزب” التقدم والاشتراكية” إن حزبه كان سيقبل بنصف مقعد في هذه الحكومة اذا كان لهذه الأخيرة مضمون سياسي ونفس إصلاحي”.

وأضاف بنعبد الله :” كنا سنقبل بنصف مقعد في هذه الحكومة إذا كانت هذه الأخيرة قوية وإصلاحية وستبلور مضامين دستور 2011 وإن كانت لن تدخل في تطاحنات أكبر”.

وتابع قائلا،” هناك من قال انه بالاحرى كان علينا الابتعاد عن الحكومة حين تم ابعاد رفيقتنا شرفات افيلال والغريب ان من كان يقول ذلك يدافع الان للبقاء في الحكومة “.

واستطرد،” الحكومة بنيتها الحالية، لن تصمد إلى غاية الدخول السياسي 2020 كأقصى تقدير، لتبدأ حرب وتطاحنات الانتخابات”.

وأورد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب”التقدم والاشتراكية” إن حزبه يعقد اليوم اجتماع اللجنة المركزية في دورة استثنائية انطلاقا من الموقف الذي اتخذه المكتب السياسي يوم التلاثاء الماضي في عدم الاستمرار في الحكومة

وأضاف بنعبد الله في تصريح لوسائل الإعلام على هامش اجتماع اللجنة المركزية لحزبه للحسم في قرار مغادرته لحكومة العثماني يومه الجمعة بالرباط:” يتقدم اليوم المكتب السياسي بتقرير أمام اللجنة المركزية من أجل تفسيير حيثيات هذا الموقف ومن أجل التأكيد على أننا قمنا بجميع المساعي حاولنا أن نتوفر على أجوبة سياسية تضمن أن الحكومة ستكون في الموعد بالنسبة لانتظارات صاحب الجلالة التي أكد عليها في خطابات عديدة اخرها خطاب العرش ولانتظارات المواطنين والمواطنات والقلق الموجود في المجتمع دال على ان هناك هذه الانتظارات”.

واستطرد أمين عام حزب” الكتاب”،” مع الأسف لم نتوصل بأجوبة سياسية رغم اجتماعات عديدة عقدناها وكأن الامور تدور اساسا حول اعتبارات علنية واعتبارات مواقعية وعلى هذا الأساس اتخذنا موقف مغادرة الحكومة” يضيف بنعبد الله.

ولفت بنعبد الله إلى أن موقف خروج حزب” الكتاب” من الحكومة “يوجد قيد التحضير منذ شهور ونحن ننادي وننتقد ونوجه نداءات لاننا لاحظنا أن هناك أغلبية متطاحنة فيما بينها ولاحظنا أنه اذا استمرت الأمور هكذا فستزداد سوءا بالنسبة للمستقبل وعلى هذا الأساس قلنا انه لم يعد لنا مكان في ظل هذه الاوضاع وعلينا ان ننتقل الى معارضة بناءة وهادفة وهذا ما سنتقدم به امام اللجنة المركزية عسى أن تصادق على التقرير”.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق