بنعبد الله دخل وخرج فْأخنوش: دْيها فشغالك وْفوزارتك والوزارات لٌي كيسيروها قياديو حزبك وْعادْ آجي دِي وزارة الصحة

25 يوليو 2019
admin
سلايدرفي الواجهة
بنعبد الله دخل وخرج فْأخنوش: دْيها فشغالك وْفوزارتك والوزارات لٌي كيسيروها قياديو حزبك وْعادْ آجي دِي وزارة الصحة

الصٌَحافة _ الرباط

أثارت تصريحات وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، بشأن رغبة حزبه حيازة حقيبة الصحة في أفق الانتخابات التشريعية المقبلة ووفق ما ستفرزه من نتائج، غضبا عارما لدى الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبدالله.

ففي ندوة نظمها الحزب السبت الماضي بالرباط حول حكامة قطاع الصحة، لم يتردد عزيز أخنوش في بسط الرغبة في ضم حقيبة الصحة إلى مجموع الحقائب، التي يريد الحصول عليها بعد انتخابات 2021 في حال قاد الحكومة المقبلة أو شارك في تركيبتها بحسب نتائج الاقتراع.

وتعليقاً على تصريحات “زعيم الأحرار”، قال نبيل بنعبد الله، في تصريحات صحفية، إنه: “من حق أخنوش أن يطمح إلى تسيير وزارة الصحة في الولاية المقبلة، وهذا لا يمكن أن ينازعه فيه أحد”، مستطردا بالتشديد: “لكن، بدل أن يلح على الحصول على حقيبة وزارة الصحة، فمن الأفضل له أن يهتم بوزارته وبباقي الوزارات التي يسير شؤونها حزب التجمع الوطني للأحرار”.

وعاب الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية على عزيز أخنوش انتقاداته أداء وزارة الصحة، حيث قال: “عندما سيكون تسييره لوزاراته على ما يرام، يمكنه آنذاك أن ينظر إلى تسيير باقي الوزارات”.

وأضاف نبيل بنعبد الله مشددا:” أما ما يتعلق بالانتقادات التي تتهم حزب التقدم والاشتراكية بالتفريط في الاهتمام بوزارة الصحة في ما تقوم به الآن..أنا أوجه له نداءً صادقا، لأقول له اهتم فقط بالوزارات التي تسيرها أنت، وعندما ستكون على أحسن ما يرام يمكنك آنذاك أن تنظر إلى باقي الوزارات”.

فقطاع الصحة، الذي أسندت لحزب الكتاب مهمة تدبيره منذ 2011، في إطار التحالف الحكومي الذي يقوده حزب العدالة والتنمية، بات في مرمى تطلعات حزب الحمامة، الذي ينتقد أمينه العام أخنوش غياب الحكامة في تدبيره.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق