بعد يوم من انتخابه لولاية سادسة.. مقتل الرئيس التشادي في معارك!

journalist3
إفريقياالرئسيةسلايدرفي الواجهة
20 أبريل 2021
بعد يوم من انتخابه لولاية سادسة.. مقتل الرئيس التشادي في معارك!

الصحافة _ وكالات

أعلن الجيش التشادي، اليوم الثلاثاء، مقتل رئيس البلاد، المنتخب ادريس ديبي، متأثرا بإصابته، خلال معارك مع المتمردين.

وقال الجيش، حسب ما نقلته التلفزة الرسمية التشادية، أن ديبي أصيب خلال معارك في الجبهة، بعد يوم من فوزه بولاية سادسة، بالحصول على 79.3 في المائة من الأصوات في انتخابات 11 أبريل الجاري، التي قاطعها كبار قادة المعارضة، احتجاجا على جهوده لتمديد حكمه المستمر، منذ 30 سنة.

وجرى الاستحقاق الرئاسي في البلاد، تزامنا مع تصعيد جديد بين الحكومة، والجماعات المسلحة، حيث قامت “جبهة التغيير والوفاق”، المتمردة المتمركزة على الحدود الشمالية مع ليبيا بشق طريقها جنوبا، و مهاجمة نقطة حدودية، يوم الانتخابات، ودعوتها إلى إنهاء رئاسة ديبي.

وكان المتحدث باسم الجيش التشادي، عظيم برمينداو أغونا، قد صرح، أمس الاثنين، لوكالة “رويترز”، أن قوات الحكومة قتلت ما يربو عن 300 مسلح، وأسرت 150 آخرين، يوم السبت الماضي، في إقليم كانم، على بعد نحو 300 كيلومتر من نجامينا، وأضاف أن 5 جنود حكوميين قتلوا، وأصيب 36 آخرين.

وبدوره، قال زعيم المتمردين، محمد مهدي، لـ”راديو فرنسا” الدولي، أمس، إن قواته نفذت “تراجعا استراتيجيا”.

وسيطر ديبي على السلطة، نتيجة تمرد مسلح، عام 1990، وهو أحد أكثر زعماء إفريقيا بقاء في السلطة، وحليف وثيق للقوى الغربية، التي تقاتل الإسلاميين المتشددين في غرب، ووسط إفريقيا، لكنه واجه حركات تمرد متكررة في الصحراء الشمالية، ويتعامل، أيضا، مع استياء شعبي متزايد على إدارته للثروة النفطية، وحملات قمع للمعارضين.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق