بعد رفض اللائحة الثانية للوزراء الجدد..  محمد السادس يؤجل تعيين حكومة العثماني الثانية في آخر لحظة

8 أكتوبر 2019
admin
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
بعد رفض اللائحة الثانية للوزراء الجدد..  محمد السادس يؤجل تعيين حكومة العثماني الثانية في آخر لحظة

الصحافة _ سعيد بلخريبشيا

أكد مصدر جد موثوق لجريدة “الصحافة” الإلكترونية، أن الإستقبال الملكي لتعيين الوزراء الجدد في حكومة سعد الدين العثماني الثانية، والذي كان مقررا يومه الثلاثاء، تم تأجيله، في آخر لحظة، إلى زوال يوم الأربعاء 09 أكتوبر 2019 بالقصر الملكي بالرباط، على أن يتبعه عقد مجلس وزاري سيخصص لمشروع قانون المالية لسنة 2020.

ويأتي تأجيل تنصيب النسخة الثانية من الحكومة التي يرأسها سعد الدين العثماني، يورد مصدر جريدة “الصحافة” الإلكترونية، إثر رفض الديوان الملكي للائحة الثانية التي توصلها بها من رئيس الحكومة، والتي تضم الأسماء المرشحة للاستوزار في التعديل الحكومي المرتقب، والتي ضمت أسماء وزراء عمروا في مناصبهم الوزارية، وقياديين في تنظيمات حزبية تحوم حولهم شبهات فساد إداري وأخلاقي، ولم تضم أي من الكفاءات الحزبية التي من شأنها مُسايرة التوجيهات الملكية التي حملها خطاب العرش الأخير.

وتوصل المعنيون بالتعديل الحكومي، صباح يومه الثلاثاء، برسالة تخبرهم بإرجاء استقبال الملك محمد السادس للوزراء الجدد لتعيينهم وأداء القسم، وذلك طبقا لأحكام الفصل 47 من دستور المملكة، إلى يوم الأربعاء 09 أكتوبر 2019 بالقصر الملكي بالرباط،

وأشار مصدر جريدة “الصحافة” الإلكترونية، أن الوزراء الذين سيحتفظون بمناصبهم في الحكومة الجديدة تمت دعوتهم للمجلس الوزاري ليوم الأربعاء 09 أكتوبر الجاري، بينما لم توجه الدعوة للوزراء المغادرين لسفينة الحكومة، مشيراً إلى أن الوزراء الجدد الذي سيلتحقون بالحكومة وجهت لهم الدعوة أيضا لحضور المجلس الوزاري.

كما أن القصر الملكي غير راض عن الخطوات التي اتخذها رئيس الحكومة، والطريقة التي ينهجها لتشكيل النسحة الثانية من الحكومة التي يرأسها، إذ يورد نفس المصدر، أنها منهجية تعاكس التوجيهات الملكية الواردة في خطاب العرش لسنة 2019، خصوصا، وأن لوائح أسماء المرشيحن للإستوزار التي رفعها للديوان الملكي للتأشير عليها قبل المرور إلى استكمال باقي الإجراءات الدستورية بالاستقبال الملكي للوزراء الجدد، لم تحترم التوجيهات الملكية التي شددت على ضرورة أن تُشكل الحكومة من شخصيات وكفاءات وطنية عالية المستوى، وذلك على أساس الكفاءة والاستحقاق.

وينتظر أن يستقبل الملك محمد السادس قبل انعقاد الجلس الوزاري، الوزراء الجدد، ويعين الحكومة الجديدة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق