بعد الغضبة الملكية.. تغييرات تطال مديرية أمن القصور الملكية

12 أكتوبر 2019
بعد الغضبة الملكية.. تغييرات تطال مديرية أمن القصور الملكية
رابط مختصر

الصحافة _ الرباط

شملت تغييرات مديرية أمن القصور الملكية، بسبب غضبة ملكية بعد نزاع بين رجال الدرك والأمن حول الاختصاصات الموكولة إليهم في حماية القصور، وصل صداه إلى مسؤولين كبار، إذ تم التدخل والأمر بسحب عناصر من الإقامات الملكية.

ونسبة لما أوردته يومية “المساء”، في عددها الصادر لنهاية الأسبوع، فإن التغييرات الجديدة كانت بسبب أخطاء مهنية صدرت عن عناصر تم الاستماع إليها من طرف المصالح الإدارية، قبل أن تحال ملفاتها على المجلس التأديبي التابع للمديرية العامة للأمن الوطني. وقد تم الاستماع في محاضر قانونية إلى مسؤولين كبار بالأمن والدرك، بعد إبعاد عناصر الأمن الوطني والدرك الملكي عن حراسة الإقامات والقصور الملكية.

وأشارت إلى أنه تم نقل شاحنات وسيارات المبعدين إلى مجموعة من الثكنات بالرباط وسلا وتمارة، وتعويضهم بوحدات تابعة للقوات المسلحة الملكية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!