بعد الحكم عليها بالسجن في المغرب.. “خليفة الزفزافي” تحصل على اللجوء السياسي بهولندا

admin
2020-09-29T15:56:02+01:00
الرئسيةسلايدرمجتمع
8 فبراير 2020
بعد الحكم عليها بالسجن في المغرب.. “خليفة الزفزافي” تحصل على اللجوء السياسي بهولندا

الصحافة _ لمياء أكني

أفلحت نوال بنعيسى، القيادية في حراك الريف، وهي المعروفة بـ”خليفة الزفزافي”، في الحصول على اللجوء السياسي، وذلك بعد ما يزيد عن ثمان أشهر من وصولها دولة هولندا.

وكانت محكمة الاستئناف في مدينة الحسيمة، قد أيدت في شهر يناير 2019، الحكم الابتدائي الصادر في حق نوال بنعيسى، الناشطة في حراك الريف، وهو حكم يقضي بالسجن 10 أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قيمتها 500 درهم، وهو الحكم الذي انتقذته منظمات حقوقية دولية، منها منظمة “أمنيستي” واعتبرته “إخفاقا للعدالة”.

نوال بنعيسى، سبق أن حكت في أول خروج إعلامي لها، بعد وصولها إلى هولاندا، عن تفاصيل سفرها، وتطورات طلبها للجوء السياسي.

وقالت نوال بنعيسى، في نونبر الماضي، أثناء استضافتها في حلقة من برنامج “ضيف وحكاية” على القناة الألمانية ” DW”، أن طلب اللجوء لم تتقدم به لوحدها، وإنما تقدم به عدد من الشباب الذين كانوا من بين النشطاء في صفوف حراك الريف، وقالت إن “الكثيرين هربوا من الريف”.

وعن حياتها منذ أن غادرت المغرب، قالت بنعيسى إنها تعيش حياة قاسية، تتفاقم صعوبتها بسبب بعدها عن ثلاثة من أطفالها، الذين لا زالوا رفقة والدهم في الريف، وصعوبة الإجابة عن أسئلة ابنها ذي الخمس سنوات، والذي يرافقها في رحلة طلب اللجوء الأوروبي.

وفي الحوار، أكدت خليفة الزفزافي، أنها بدأت تفكر في طريقة للخروج من المغرب، مباشرة بعد تعثر خطة سفرها جوا من مطار العروي، حيث كانت تنوي التوجه إلى هولندا للمشاركة في ندوة للحزب الاشتراكي الهولندي.

رابط مختصر
كلمات دليلية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق