بعد التوبيخ الملكي ومنعه من مغادرة التراب الوطني.. الفرقة الوطنية تشرع في التحقيق مع مصطفى الباكوري وهذه هي التفاصيل!

admin
2021-04-07T17:43:18+01:00
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
7 أبريل 2021
بعد التوبيخ الملكي ومنعه من مغادرة التراب الوطني.. الفرقة الوطنية تشرع في التحقيق مع مصطفى الباكوري وهذه هي التفاصيل!

الصحافة _ الرباط

تعرف قضية منع المدير العام للوكالة المغربية للطاقة الشمسية، مصطفى الباكوري، من مغادرة التراب الوطني، تطورات وأحداث جديدة، إذ كشفت مجلة “جون أفريك” أن مصطفى الباكوري، وهو أيضا رئيس جهة الدارالبيضاء – سطات، سيخضع خلال الأسبوع الجاري، لاستجواب من لدن المكتب الوطني لمكافحة الجرائم الاقتصادية والمالية، التابع إلى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في الدارالبيضاء.

ويأتي التحقيق مع مصطفى الباكوري  ط من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في سياق التحقيق بشأن اختلالات محتملة في الوكالة ذاتها.

ووفقا لتقرير أوردتع مجلة “جون أفريك” فإن الأمين العام الأسبق لحزب الأصالة والمعاصرة، فقد توازنه، منذ الانتقادات، التي وجهها إليه الملك محمد السادس، خلال اجتماع 22 أكتوبر الماضي، بسبب التعثر الحاصل في تنفيذ عدد من المشاريع، والمواقع الاستراتيجية للوكالة.

كما أكدت أن مصطفى الباكوري مباشرة بعد انتقادات الملك لأدائه على رأس وكالة “مازين”، “توقف عن الذهاب إلى مكتبه في مقرها لفترة، قبل أن يعود إليه بمجرد ملاحظة غيابه علنا”.

ويتوقع أن يكشف التحقيق طبيعة الأخطاء، أو الاختلالات، التي من المحتمل أن الباكوري سقط فيها، وجرت عليه غضب الملك، واستدعت إغلاق الحدود في وجهه، ومنعه من السفر، في 29 مارس الماضي، إلى الإمارات العربية المتحدة.

كلمات دليلية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق