بعد إخضاع 12 شخصاً قادما من موريتانيا للحجر الصحي بالداخلة.. السلطات المغربية تغلق رسمياً المعبر الحدودي “الكركرات”

admin
2020-09-29T15:33:31+01:00
الرئسيةسلايدرمجتمع
18 مارس 2020
بعد إخضاع 12 شخصاً قادما من موريتانيا للحجر الصحي بالداخلة.. السلطات المغربية تغلق رسمياً المعبر الحدودي “الكركرات”

الصحافة _ لمياء أكني

في خضم الإجراءات الوقائية التي تتخذها الحكومة المغربية للحد من انتشار فيروس كورونا، كشف مصدر مأذون لجريدة “الصحافة” الإلكترونية، أن السلطات الولائية بجهة الداخلة وادي الذهب، قررت إغلاق المعبر الحدودي “الكركرات” الذي يُعتبر بوابة أوربا على إفريقيا.

وحسب نفس المصدر، فقد تم توقيف حركة العبور بالمعبر الحدودي “الكركرات” إبتداءا من اليوم الأربعاء 18 مارس الجاري إلى إشعار لاحق، وذلك للحد من انتشار وباء “كوفيد 19” في مختلف جهات وأقاليم المملكة المغربية.

وكان مصدر مسؤول بالمديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب، قد كشف في وقت سابق أنه تم إخضاع القادمين من دولة موريتانيا عبر معبر الكركرات الحدودي للحجر الصحي لمدة 14 يوما داخل إحدى مراكز الإستقبال بمدينة الداخلة.

وحسب نفس المصدر، فقد تم نقل 12 شخصا من منطقة بئركندوز صوب مدينة الداخلة، حيث جرى وضعهم تحت الحجر الصحي بإحدى مراكز الإستقبال لمدة 14 يوما، حماية لصحة أفراد عائلاتهم، وصحة كافة المواطنات والمواطنين.

وشدد المصدر نفسه على أن الحالة الصحة للأشخاص الاثنى عشر جد مستقرة ولا تدعو للقلق، وأنهم سيخضعون لمراقبة صحية مستمرة من طرف فريق طبي مختص، وبشكل يومي.

وأشار المصدر نفسه إلى أنه تفعيلا للمخطط الجهوي لليقظة في مواجهة فيروس “كورونا” سيتم تعميم الحجر الصحي على جميع الوافدين على المملكة المغربية عبر المعبر الحدودي الكركرات.

ووفقا لذات المسؤول بالمديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب، فقد تم اتخاذ جميع التدابير اللازمة لإنجاح العملية الإحترازية، إذ تعكف خلية بولاية جهة الداخلة وادي الذهب على تحضير جميع مستلزمات التغذية، المبيت، والتطبيب لفائدة الأشخاص الذين تم إخضاعهم للحجر الصحي.

وطمأن المصدر ذاته الرأي العام بخصوص الوضعية الوبائية بجهة الداخلة وادي الذهب، داعيا إلى ضرورة العمل بالنصائح والتوجيهات الوقائية الفردية، وتفادي نشر الأخبار التي تنتج الخوف.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق