بعد أغنية “عاش الشعب”.. الرابور الكَناوي يتسبب في إعفاء مسؤولين في وزارة الصحة!

15 نوفمبر 2019
بعد أغنية “عاش الشعب”.. الرابور الكَناوي يتسبب في إعفاء مسؤولين في وزارة الصحة!
رابط مختصر

الصحافة _ أكرم التاج

أصدرت وزارة الصحة قرار التوقيف عن العمل في حق  مدير مستشفى القرب بالرماني، والحارس العام به، وذلك يوم الخميس 13نونبر 2019.

وجاء قرار الوزارة هذا على خلفية تصوير مغني “الراب” الكناوي، المعتقل على ذمة أغنية “عاش الشعب” والذي انطلقت أطوار محاكمته بابتدائية سلا،  لمقاطع من أغنية تنتقد أوضاع الصحة بالمغرب، تحت عنوان: ” ما كاينش لحاس”، في فضاء هذه المؤسسة الصحية العمومية.

كذلك،  قررت الوزارة إرسال لجنة تفتيش للوقوف على الظروف والملابسات، التي تم فيها السماح بتصوير الأغنية، من دون رخصة تصوير، واستغلال مستشفى عمومي لتصوير “فيديو كليب”.

واعتقد الذين شاهدوا الأغنية في البداية  أن التصوير جرى  بمستشفى مولاي يوسف بالرباط، غير أنه اتضح، في ما بعد أنه جرى بمستشفى القرب بالرماني.

يشار إلى أن مدير مسشتفى القرب بالرماني يشغل في نفس الوقت منصب رئيس المجلس البلدي للرماني، باسم حزب التقدم والاشتراكية.

ويُتابع “الكناوي”، الموجود حاليا رهن الاعتقال الاحتياطي بعد نشره شريط فيديو يسب فيه رجال الأمن، بتهمة “سب وقذف موظفين عموميين أثناء مزاولة مهامهم والإهانة والقذف في حق هيئة منظمة”.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!