بسبب مطاعم مشيدة على أربعة طوابق.. حياة المواطنين والسياح في خطر بشفشاون

2019-11-02T12:03:42+01:00
2019-11-02T14:59:53+01:00
الرئسيةسلايدرمجتمع
2 نوفمبر 2019
بسبب مطاعم مشيدة على أربعة طوابق.. حياة المواطنين والسياح في خطر بشفشاون
رابط مختصر

الصحافة _ أكرم التاج

بشفشاون حيث الآلاف من المغاربة والأجانب يهبون لزيارة المآثر التاريخية وعبق المدينة الأسطوري المحيطة بالجبال تتواجد عشرات المقاهي والفنادق والمطاعم التي تشتغل خارج الضوابط القانونية المعمول بها بقطاع السياحة.

مصادر موثوقة كشفت لجريدة “الصحافة” الإلكترونية عن كون بعض المطاعم شيدت الطابق الرابع والثالث خارج الضوابط القانونية المعمول بها وهو ما يعرض مرتاديها للخطر وخصوصا اﻻجانب الذي يفضلون شفشاون لقضاء عطلهم.

“رجال السلطة هنا يكتفون بالتفرج والتمياك ولا يحركون ساكنا لتطبيق وزجر المخالفات، مطعم يوجد بقلب المدينة ويتوفر على واجهتين الأولى تطل على ساحة “وطاة الحمام”، والثانية يمكن الولوج عبر إحدى الأزقة بالنظر إلى الأشكال المعمارية التي تميز شفشاون لكن هناك أسئلة كثيرة تطرح حول ملائمة هذه البنايات مع التصاميم التعميرية وقانون الإسكان، فالكل يتذكر فواجع المدن القديمة التي تتساقط دورها تباعا ويكون أول ضحيتها المواطنون الأبرياء” يقول أحد المواطنين.

السلطات منذ تولي تعيين ودان العلمي عاملا على شفشاون قامت بتشطيب ازقة شفشاون من الفراشة لكنها بالمقابل صمتت جراء العشوائية التي تتخبط بها المطاعم، فمثلا هناك مطعم مملوك لمواطن اسمه ه.م توجد به أربعة طوابق، وبعد التحريات التي قمنا بها إتضح أنه لم يحصل على تراخيص ضرورية لبناء هذه الطبقات والتي يستعملها ويستغلها على شاكلة مطاعم وفندق، بل إنه يقدم لزبنائه الخمور بشكل غير قانوني.

ويبدو أن السلطات بعمالة الشاون تتهاون في تطبيق القانون خصوصا إنها لم تمنح للمعني بالأمر أية رخصة لبيع الكحول، والغريب أنه بحسب مصادر جريدة “الصحافة” الإلكترونية، فإن الأخير تجمعه علاقة وطيدة بالمسؤولين بل يستفيد من صفقات التموين الخاصة بالعمالة وبالبلدية.

كلمات دليلية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!