برلمانية فرنسية تستفز المسلمين وتدعو إلى شن حرب على الإسلام والدفاع عن الحضارة اليهودية المسيحية

Journaliste
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
28 أكتوبر 2020
برلمانية فرنسية تستفز المسلمين وتدعو إلى شن حرب على الإسلام والدفاع عن الحضارة اليهودية المسيحية

الصحافة _ الرباط

دعت النائبة في البرلمان الفرنسي آني لوري بلين، أمس الثلاثاء، إلى شن حرب على “الإسلام السياسي”، والدفاع عن الحضارة اليهودية ـ المسيحية.

جاء ذلك في كلمة للنائبة عن حزب “الجمهوريون”، الذي يمثل يمين الوسط في فرنسا، خلال جلسة برلمانية.

وادعت بلين أن “الإسلام السياسي” يستهدف فرنسا ويبتزها هي والمهاجرين.

وأضافت مخاطبة رئيس الوزراء جان كاستكس، الحاضر في الجلسة، “متى ستدافعون عن القيم الفرنسية والحضارة اليهودية – المسيحية؟ ومتى ستشنون حربا على الإسلام السياسي؟”.

واستطردت: “يجب استبعاد تركيا من دخول الاتحاد الأوربي”.

والإثنين دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، شعب بلاده إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية، على خلفية دعوات فرنسية لمقاطعة المنتجات التركية.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم تشكل تطاولا بحق النبي محمد عليه الصلاة والسلام، على واجهات بعض المباني.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق