بايتاس يخرج مدافعا عن ولي نعمته: أخنوش مستعد لدفع الحساب عند محطة الاداء.. ويصفُ المغاربة ب”الإنتهازيين ومحبي ركوب الأمواج”

الرئسيةسلايدرسياسة
10 ديسمبر 2019
بايتاس يخرج مدافعا عن ولي نعمته: أخنوش مستعد لدفع الحساب عند محطة الاداء.. ويصفُ المغاربة ب”الإنتهازيين ومحبي ركوب الأمواج”
رابط مختصر

الصحافة _ أكرم التاج

خرج مصطفى بايتاس، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، والذراع اليمنى لعزيز أخنوش، رئيس الحزب، مدافعا عنه في مواجهة منتقدي تصريحه الذي دعا فيه إلى “إعادة تربية المغاربة”. معتبرا أنه عبر عن “مواقف شجاعة مقرونة بالاستعداد الكامل لأصحابها لدفع الحساب عند محطة الاداء حتى وإن كانت كلفة الحساب شعبية سياسية أو انتخابية”.

ووصف مصطفى بايتاس في تدوينة فايسبوكية، المغاربة الذبن اتحدوا لإستنكار تصريحات رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ب”الإنتهازيين ومحبي ركوب الأمواج”، حيث قال إن “زمن الطرق السيارة بدون أداء قد ولى مع الانتهازيين ومحبي الركوب على الأمواج، كل الأمواج حتى تلك التي قد تتحول وللأسف إلى تسونامي قد يحول موجه بينا وبين ثوابتنا وقيمنا وما نشترك فيه جميعا فتكون من المغرقين”، مضيفا أنه “ليس من محبي الفرقعات الإعلامية ولا من صانعيها ولا أعتقد أن انتشارها بهذه القوة إلا عنوان آخر من عنوانين كثيرة تنذر بهول الأزمة، أزمة الأفق والمستقبل، أزمة الثقافة والمثقف”.

وتابع قائلا: “نعم نحن نعيش زمن البؤس، زمن الفضيحة بامتياز، لأن التحولات التكنولوجية اكتسحتنا اكتساحا ونحن ما نزال نجثو على ركبنا، لم نتعلم بعد ملكة المشي في طريق حرية التعبير دون تجريح في القيم وفي تقديس كامل لمبادئ المواطنة الحقة”.

وختم مساندته لعزيز أخنوش بالحديث عن أن الأخير “ومعه كل الأحرار يعتزون بقيمهم الوطنية بملكهم بثوابتهم بمؤسساتهم ومستعدون لأداء كلفة هذا الاعتزاز وللوطنين الحقيقين الصادقين ان يقدروا كلفة هذا الاداء لكن رجاء لا تفوضوا للروبيضة حقكم في الكلام وفي تقدير الكلفة”.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق