المندوبية السامية للتخطيط….أعلى مستويات البطالة سجلت بجهتي الجنوب والشرق بداية 2021

3 مايو 2021
المندوبية السامية للتخطيط….أعلى مستويات البطالة سجلت بجهتي الجنوب والشرق بداية 2021

الصحافة _ الرباط

كشفت المندوبية السامية للتخطيط أن خمس جهات من مجمل جهات المملكة تضم 72 في المائة من مجموع السكان النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فما فوق.

وأوضحت المندوبية في مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من سنة 2021، أن جهة الدار البيضاء – سطات تأتي في المركز الأول بنسبة 22,5 في المائة من مجموع النشيطين متبوعة بكل من جهة مراكش – أسفي (13,3 في المائة)، وجهة الرباط – سلا – القنيطرة (13,3 في المائة)، ثم فاس – مكناس (11,4 في المائة)، وطنجة – تطوان – الحسيمة (11,2 في المائة).

وأضافت أن أربع جهات سجلت معدلات نشاط تفوق المعدل الوطني (45,5 في المائة)، ويتعلق الأمر بجهة الدار البيضاء – سطات (48,6 في المائة)، وطنجة – تطوان – الحسيمة (48,1 في المائة)، ومراكش – أسفي (46,8 في المائة)، ودرعة – تافيلالت (46,4 في المائة).

بالمقابل، سجلت أدنى المعدلات بكل من جهة فاس – مكناس (42,5 في المائة)، وجهة سوس – ماسة (42,3 في المائة)، والجهة الشرقية (41,6 في المائة).

فيما يتعلق بالبطالة، يضيف المصدر ذاته، فإن ثلاثة أرباع من العاطلين (73 في المائة) يتمركزون بخمس جهات. تأتي جهة الدار البيضاء – سطات في المقدمة بـ27,5 في المائة من مجموع العاطلين، متبوعة بجهة الرباط – سلا – القنيطرة (13,1 في المائة)، وجهة فاس – مكناس (12,5 في المائة)، وطنجة – تطوان – الحسيمة (10,7 في المائة)، ثم الجهة الشرقية (9,6 في المائة).

وواصلت المندوبية أن أعلى مستويات البطالة سجلت بكل من جهات الجنوب (19,6 في المائة)، والجهة الشرقية (18,7 في المائة).

وبحدة أقل، حسب المذكرة، جهتان أخريان تفوق المعدل الوطني (12,5 في المائة)، ويتعلق الأمر بجهتي الدار البيضاء – سطات (15,3 في المائة)، وفاس – مكناس (13,6 في المائة). بالمقابل، سجلت أدنى مستويات البطالة بجهات درعة – تافيلالت، ومراكش – أسفي، وبني ملال – خنيفـرة حيث كانت على التوالي 7,8 في المائة، 7,9 في المائة، 8,8 في المائة.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق