الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة: استفزازات البوليساريو كادت أن تؤدي إلى حوادث خطيرة لولا الانضباط المهني لجنودنا الشجعان

Journaliste
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
3 نوفمبر 2020
الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة: استفزازات البوليساريو كادت أن تؤدي إلى حوادث خطيرة لولا الانضباط المهني لجنودنا الشجعان

الصحافة _ الرباط

ردا على التصاعد المقلق لانتهاكات واستفزازات البوليساريو في المنطقة العازلة قال عمر هلال، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة إن “إرسال مليشيات تابعة لـ”البوليساريو” تضم مدنيين بما فيهم نساء، وأطفال، على مقربة من منظومة الدفاع، واستغلالهم في مواجهات مع العسكريين المغاربة أمام نقاطهم العسكرية، يقوض العملية السياسية ويهدد السلام، والاستقرار الإقليميين”.

واعتبر هلال، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أنه “كان من الممكن أن تؤدي الاستفزازات المذكورة إلى حوادث خطيرة، وعنيفة، لولا ضبط النفس النموذجي، وبرودة الدم والانضباط المهني لجنودنا الشجعان”.

وقال هلال إن هذه الانتهاكات، التي يدينها المغرب بأشد العبارات، تقلق بشدة الأمين العام للأمم المتحدة، وأعضاء مجلس الأمن.

وحاولت مجموعة من انفصاليي البوليساريو صباح اليوم الاثنين (2 نونبر)، اختراق السياج الحدودي، على مستوى منفذ “تذرذر” في منطقة أوسرد، قبل أن تتصدى لها عناصر من القوات المسلحة الملكية وتقف لها بالمرصاد.

استفزازات جديدة وقعت أمام مرأى ومسمع من عناصر بعثة المينورسو الأممية، الذين حاولوا تهدئة الأوضاع حتى لا تخرج الأمور عن السيطرة.

وكان القرار الجديد لمجلس الأمن حازما من خلال دعوة الجماعة الانفصالية المسلحة، مرة أخرى إلى احترام وقف إطلاق النار والاتفاقات العسكرية، وقرارات المجلس.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق