المغرب يُشيد قاعدة جوية بالقرب من مليلية بها حظيرة لطائرات القوات الجوية المغربية.. فهل يعلن مليلية منطقة حظر طيران؟

admin
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
11 أبريل 2021
المغرب يُشيد قاعدة جوية بالقرب من مليلية بها حظيرة لطائرات القوات الجوية المغربية.. فهل يعلن مليلية منطقة حظر طيران؟

الصحافة _ وكالات

دعا حزب فوكس اليميني المتطرف الحكومة المركزية في مدريد، في سؤال برلماني، إلى تحديد استراتيجيتها في حالة إعلان المغرب مدينة مليلة منطقة حظر طيران.

وساءلت النائبة تيريزا لوبيز الحكومة حول “ما إذا كانت على علم بأن المغرب لديه إمكانية حظر الرحلات الجوية من وإلى مليلية لأنه يخطط لبناء قاعدة جوية بالقرب من مليلية بها حظيرة لطائرات القوات الجوية المغربية” ، حسب ما أورده موقع “سبتة تي في”.

وأضافت أن هذا الأمر لا يعدو أن يكون مجرد مسألة وقت، بحجة أن الرباط لم تتوقف عن المطالبة بالسيادة على مليلية وسبتة.

واكتفت الحكومة الاسبانية في ردها بالتشديد على أن “الوصول الجوي إلى المطار ومهبط طائرات الهليكوبتر في مدينة مليلية المستقلة يتم عبر الممر الجوي للطائرات الذي تم إنشاؤه لهذا الغرض”.

وتابعت أن “الحدود الرأسية والأفقية يتم تحديدها ونشرها بشكل دائم في معلومات الطيران الرسمية ووضعها في خدمة الطيران من قبل إسبانيا والمغرب”.

ولم يثر المغرب بعد هذه القضية مع إسبانيا، علما أنه سبق للمجتمع المدني في بني نصار أن تحدث عن هذا الموضوع، وخصوصا الضجيج الناجم عن مرور الطائرات فوق المنازل من وإلى مطار مليلية.

وحذرن جمعية الريف الكبير لحقوق الانسان في نونبر 2020 مدير مطار مليلية من “التهديدات للأشخاص والممتلكات والبيئة “.

وجاء في مراسلة الجمعية التي اطلع عليها موقع يابلادي أنه “في حالة عدم وجود معاهدة مع المغرب لاستخدام مجاله الجوي، يجب على الطائرات إجراء مناوراتها أثناء الإقلاع والهبوط بعيدًا عن منازلنا في بني نصار، لأنها تدخل المجال الجوي لمدينتنا”.

وقال سعيد شرامطي رئيس الجمعية في تصريح لموقع يابلادي “فور فتح الحدود البرية سيتم رفع شكوى في مليلية ضد مطار المدينة”، وتابع “تم تفويض مكتب محاماة في المدينة للنظر في هذا الأمر”.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق